مشعل أكد أن شاليط يتلقى معاملة جيدة خلافا لتلك التي يتلقاها الأسرى الفلسطينيون
(الجزيرة نت)

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس) خالد مشعل أن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط على قيد الحياة، داعيا الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة غزة وإجراء محادثات مباشرة لتعزيز الوحدة الوطنية دون شروط مسبقة.

وقال مشعل في مقابلة بثتها محطة "سكاي نيوز" البريطانية  إن الجندي الاسرائيلي الأسير جلعاد شاليط الذي أسره ناشطون فلسطينيون قرب قطاع غزة عام 2006، لا يزال على قيد الحياة.

وأضاف مشعل في المقابلة التي أجرت معه في العاصمة دمشق، أن شاليط يتلقى معاملة جيدة خلافا للمعاملة السيئة التي يلقاها المعتقلون الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية.

يشار إلى أن الجندي الإسرائيلي شاليط أسر في 25 يونيو/ حزيران 2006 في الأراضي الاسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة، من قبل ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة منها حركة حماس التي سلمت إسرائيل- عن طريق الحكومة المصرية- لائحة تضم 450 أسيرا تطالب بالإفراج عنهم مقابل شاليط.

بيد أن الحكومة الإسرائيلية رفضت قبول اللائحة بحجة أن عددا كبيرا ممن تطالب حركة حماس بالإفراح عنهم شاركوا في عمليات أدت ‘لى مقتل إسرائيليين وتلطخت أيديهم بالدماء"

بيد أن حركة حماس جددت بعد ذلك على لسان القيادي البارز في صفوفها محمود الزهار أنه لم يتم الإفراج عن شاليط حتى توافق إسرائيل على جميع شروط الحركة.

الوحدة الوطنية
 من جهة أخرى، دعا مشعل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى زيارة قطاع غزة وإجراء مباحثات غير مشروطة من أجل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقال مشعل "ندعو محمود عباس إلى المجيء إلى غزة لنتحدث مباشرة وبلا شروط، ونعمل معا لإيجاد حل للمشاكل في غزة والضفة الغربية، واستعادة وحدتنا الفلسطينية، وتحديد أسباب مشاكلنا وحل المشكلة الامنية".

يذكر أن حركتي فتح وحماس وقعت في 23 من مارس/ أذار الجاري في العاصمة اليمنية اتفاقا للحوار بينهما وحل الخلافات القائمة منذ سيطرة حماس على قطاع غزة في يونيو / حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية