الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ32 ليوم الأرض
آخر تحديث: 2008/3/30 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الحكم بإعدام 28 متهما في قضية اغتيال النائب العام المصري السابق هشام بركات
آخر تحديث: 2008/3/30 الساعة 18:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/23 هـ

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ32 ليوم الأرض

عناصر من حركة حماس في إحياء ذكرى الأرض عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)

يحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى الثانية والثلاثين ليوم الأرض الذي يعود إلى العام 1976، في وقت تشهد فيه القرى والبلدات العربية بالأراضي المحتلة عام 1948 عدة مسيرات بهذه المناسبة تختتم بمهرجان جماهيري حاشد في قرية عرابة بالجليل.

وكانت الإجراءات الإسرائيلية -التي سلبت فلسطينيي الداخل أجزاء كبيرة من أراضيهم- قد دفعت الفلسطينيين للقيام بتظاهرات احتجاجية في ذلك اليوم تصدى لها الاحتلال بعنف.

ففي مطلع مارس/آذار 1976، صدرت وثيقة كينغ التي أعدها قائد المنطقة الشمالية الإسرائيلية إسرائيل كينغ وحذر فيها الحكومة الإسرائيلية من ازدياد تعداد الفلسطينيين في المنطقة الشمالية والذي أصبح مساويا تقريبا لعدد اليهود في حينه وأنه في سنوات قليلة سوف يصبح الفلسطينيون أكثرية سكانية، الأمر الذي يشكل خطرا جسيما على الطابع اليهودي لدولة إسرائيل.
 
واقترح التقرير تقليل نسبة الفلسطينيين في منطقتي الجليل والنقب عبر الاستيلاء على ما تبقى لديهم من أراض زراعية وبمحاصرتهم اقتصاديا واجتماعيا وبتوجيه المهاجرين اليهود الجدد للاستيطان بهاتين المنطقتين، وتسهيل هجرة الشباب والطلاب العرب إلى خارج البلاد ومنع عودتهم إليها.

وفي ضوء هذا، عقد في السادس من مارس/آذار 1976 اجتماع في مدينة الناصرة لممثلي المجالس المحلية ولجنة الدفاع عن الأراضي، قرر إعلان الإضراب العام لمدة يوم واحد يوم 30 مارس/آذار 1976 احتجاجا على قيام الحكومة الإسرائيلية بمصادرة عشرات آلاف الدونمات من أراضي المواطنين العرب ضمن خطة منهجية ومبرمجة للاستيلاء على ما تبقى من الأراضي وتهويد الجليل والمثلث والنقب.

وفي هذا اليوم اندلعت مظاهرات عارمة في أراضي الخط الأخضر، تصدت لها الشرطة الإسرائيلية بطريقة وحشية ما أدى إلى استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة 226 آخرين واعتقال المئات.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: