إدريس ديبي وعمر البشير في لقاء مصالحة في وقت سابق برعاية سعودية (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس السنغالي عبد الله واد إنه سيستضيف نظيريه التشادي والسوداني يوم 12 مارس/آذار الجاري قبيل قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في إطار وساطة يقوم بها لتحقيق السلام بين البلدين.
 
وأوضح التلفزيون السنغالي أنه بالإضافة إلى الرئيسين التشادي إدريس ديبي والسوداني عمر البشير، سيشارك في القمة أيضا الرئيس الغابوني عمر بونغو والرئيس الحالي لمنظمة الاتحاد الأفريقي جاكايا  كيتويتي.
 
وأشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يراجع مواعيده للتأكد إذا ما كان يستطيع المشاركة في القمة أم لا.
 
وكان واد أعلن السبت أنه حصل على دعم مصر وليبيا اللتين زارهما في الأيام  الماضية للقيام بمصالحة بين تشاد والسودان.
 
وأوضح أنه وافق على القيام بهذه الوساطة بناء على طلب نظيره التشادي إدريس ديبي.
 
ويكتنف العلاقات السودانية التشادية منذ فترة التوتر، وتتهم كل من الدولتين الأخرى بمساندة متمردين مناوئين لها، وبلغ الأمر ذروته الشهر الماضي حينما اتهمت حكومة الرئيس ديبي الخرطوم بدعم المتمردين الذين دخلوا العاصمة وحاصروا القصر الرئاسي قبل تراجعهم مرة أخرى شرقي البلاد.

المصدر : الفرنسية