أحمدي نجاد يدعو القوات الأجنبية لمغادرة العراق
آخر تحديث: 2008/3/4 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/4 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/27 هـ

أحمدي نجاد يدعو القوات الأجنبية لمغادرة العراق

زيارة الرئيس الإيراني للعراق قوبلت بردود سلبية من السنة (رويترز) 

دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد القوات الأجنبية إلى مغادرة العراق، واعتبر أنه ليس هناك ما يدعو إلى استمرار وجودها هناك.

وفي اليوم الثاني من زيارته للعراق التي وصفت بالتاريخية، قال أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي أذاعته قناة (برس تي في) الإيرانية الناطقة بالإنجليزية "إن المنطقة من دون حضور الأجانب يعمها الأمن والإخاء، نحن نعتقد أن القوى التي جاءت عبر البحار لتعبر آلاف الكليومترات يجب عليها أن تغادر المنطقة وتترك الأمور إلى أصحابها".

وأضاف "القوى الكبرى يجب ألا تتدخل، بوسع حكومات المنطقة ودولها أن تدير شؤونها بنفسها"، مشيرا إلى أن "العراق كان عبر التاريخ ضد الأجانب والمحتلين".

وفي إشارة إلى الوجود الأميركي وقوات التحالف في العراق منذ العام 2003، قال الرئيس الإيراني إن "شعوب المنطقة تشمئز من وجود القوات الأجنبية في المنطقة التي لم تجلب سوى الخراب والدمار".

وأعلن أحمدي نجاد أن بلاده وقعت سبع اتفاقيات تعاون مع العراق في الزيارة التي تنتهي اليوم.

وكان أحمدي نجاد التقى أمس الأحد نظيره العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي، وقال عقب لقائه الطالباني إن زيارته "تفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين وستخلق أجواء جديدة في المنطقة هدفها توطيد العلاقات الممتازة".

من جانبه رحب الطالباني بالزيارة واصفا نتائج المحادثات بأنها "إيجابية".

وقال الطالباني إن العراق يسعى إلى "التخلص" من منظمة مجاهدي خلق، كبرى حركات المعارضة الإيرانية، في العراق، واصفا إياها بالإرهابية.

وأوضح الرئيس العراقي أن وجود هذه المنظمة في مدينة أشرف بمحافظة ديالى القريبة من الحدود الإيرانية "محظور وفق الدستور العراقي".

وقاطعت شخصيات سنية في الحكومة زيارة الرئيس الإيراني الذي تتهم بلاده بدعم مليشيات شيعية مارست العنف ضد السنة، فيما شهدت الفلوجة وكركوك مظاهرات منددة بالزيارة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: