الخرطوم تشكك بجدية إنجمينا في تنفيذ اتفاق سلام دكار
آخر تحديث: 2008/3/29 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/29 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/23 هـ

الخرطوم تشكك بجدية إنجمينا في تنفيذ اتفاق سلام دكار

السلام بين تشاد والسودان يتأرجح بين الاتفاقيات والاتهامات (الفرنسية-أرشيف)

شكك السودان في جدية الحكومة التشادية في تنفيذ اتفاق دكار للسلام الذي وقعته مع الخرطوم.

 

وقال مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع إن الاتفاق الذي وقع في دكار لا يتضمن بنودا جديدة، ولكنه يؤكد على الاتفاقات السابقة الموقعة بين البلدين.

 

اتهامات متبادلة

وتأتي هذه التصريحات في خضم تبادل اتهامات سابقة بين البلدين بخصوص ما وصف بخرق روح اتفاق دكار الذي وقعه البلدان على هامش اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي بالسنغال في الرابع عشر من الشهر الجاري بشأن تطبيع العلاقات بينهما.

 

وسبق أن كشف دبلوماسي سوداني طلب عدم الإفصاح عن هويته أن الخرطوم "رفعت شكوى لمجلس الأمن الدولي بشأن انتهاك تشاد لاتفاق دكار".

 

وأوضح الدبلوماسي أن السودان يتهم تشاد بأنها سهلت عودة المتمردين السودانيين إلى دارفور وزودتهم بدعم لوجستي.

 

لكن وزير الخارجية التشادي أحمد علامي نفى قطعيا أي دعم للمتمردين السودانيين. وقال إن تشاد أبلغت مجلس الأمن عبر سفيرها في الولايات المتحدة أن المعلومات التي يبثها السودان "غير صحيحة".

 

وبدورها أفادت تقارير صحفية أن الخارجية التشادية اجتمعت في وقت سابق مع دبلوماسيين من فرنسا والولايات المتحدة وليبيا والكونغو، وكذلك مع الموفد الخاص للأمم المتحدة والمندوب عن وساطة الاتحاد الأفريقي، وعرضت عليهم ما قالت إنها أدلة دامغة حول ما سمته إعداد الخرطوم "لعدوان جديد" على تشاد.

المصدر : وكالات