حزب الله يحيي أربعينية مغنية ويجدد العهد بالثأر له
آخر تحديث: 2008/3/24 الساعة 08:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/24 الساعة 08:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/18 هـ

حزب الله يحيي أربعينية مغنية ويجدد العهد بالثأر له

مقاتلو حزب الله تعهدوا بالثأر لدماء القائد العسكري عماد مغنية (الجزيرة-أرشيف)

أقام حزب الله اللبناني اليوم احتفالا تأبينيا في جنوب لبنان بمناسبة أربعينية قائده العسكري عماد مغنية الذي اغتيل في دمشق يوم 12 فبراير/ شباط الماضي.

ونظم الاحتفال في حسينية قرية طير دبا -مسقط رأس الراحل- الواقعة على بعد أربعة كيلومترات شرق صور (80 كلم جنوب بيروت)، وتخللته مسيرة قام بها نحو مائة مقاتل من حزب الله من دون سلاح.

وأقسم المقاتلون أمام جهاد بن عماد مغنية والذي كان يحمل صورة كبيرة لوالده بأن "يثأروا لدماء" هذا المسؤول العسكري الكبير للحزب الذي اتهم إسرائيل بالوقوف وراء اغتياله.

وبهذه المناسبة ألقى رئيس المجلس التنفيذي في الحزب  هاشم صفي الدين كلمة اعتبر فيها أن "المقاومة لا تزال قوية وهي اليوم في أعلى درجات الجهوزية".

ومن المقرر أن يقيم حزب الله احتفالا تأبينيا كبيرا لمغنية في الضاحية الجنوبية لبيروت بعد ظهر الاثنين، ومن المرجح أن يلقي الأمين العام للحزب حسن نصر الله كلمة في المناسبة.

وقد تحولت الخيمة التي يجثم تحت ثراها عماد مغنية إلى مزار يتوافد عليه عشرات اللبنانيين قائلين إن الراحل الذي كان مطلوبا من الولايات المتحدة وإسرائيل أصبح الآن رمزا للبطولة والشهادة.

وفي المكان نفسه ووريت جثامين أكثر من مائة قتيل من حزب الله بينهم هادي نصر الله -نجل حسن نصر الله- الذي قتل أثناء معركة مع القوات الإسرائيلية عام 1997.

وعلى جدران خيمة الشهداء التي اقتطعت من مقبرة روضة الشهيدين الكبيرة في الضاحية الجنوبية لبيروت، علقت على جدرانها العديد من صور مقاتلي حزب الله الذين قتلوا في المعارك مع إسرائيل.

المصدر : وكالات