أبو مرزوق وعزام الأحمد وقعا اتفاق صنعاء بين حماس وفتح (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي بأن حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وقعتا على اتفاق في إطار المبادرة اليمنية للمصالحة الوطنية الفلسطينية.

وأكد وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي أن الحركتين وقعتا الاتفاق الذي ينص على الدخول في حوار مباشر على أساس مبادرة المصالحة اليمنية.

وينص اتفاق "إعلان صنعاء" الذي وقعت عليه الحركتان برعاية الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على تأكيد وحدة الوطن الفلسطيني أرضا وشعبا وسلطة.

كما نص إعلان صنعاء على استئناف الحوار بين الحركتين بشأن العودة بالأوضاع في قطاع غزة إلى ما كانت عليه قبل الاقتتال بين الجانبين في يونيو/ حزيران التي انتهت باستيلاء حماس على القطاع.

وقد استأنف الطرفان صباح اليوم مباحثاتهما مباشرة لأول مرة صباح اليوم حيث التقى مفاوض حماس موسى أبو مرزوق والمسؤول في فتح عزام الاحمد.

وجاء ذلك بعد أن التقى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالرجلين كل على حدة كما التقى بهما معا. ومن بين النقاط الواردة في الخطة اليمنية إجراء انتخابات فلسطينية وتشكيل حكومة وحدة وطنية أخرى وإعادة بناء قوات الأمن الفلسطينية على أساس وطني لا على أساس فصائلي.

فتح وحماس يقران بضرورة الدخول في مفاوضات مباشرة (الجزيرة-أرشيف)
ملامح تفاهم
وأفاد مراسل الجزيرة نت في صنعاء عبده عايش في وقت سابق بأن هناك ملامح تفاهم على التوصل لصيغة توافقية تمهد لإجراء حوار مباشر بين حركتي حماس وفتح يجري في صنعاء، تكون مرجعيته المبادرة اليمنية، على أن ينطلق في الخامس من الشهر المقبل.

ونقل عن السفير الفلسطيني في صنعاء أحمد الديك أن منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح لا يوجد لديهما مانع في إجراء حوار مباشر مع حماس.

وحذر الديك من أن تواصل الانقسام سيؤدي بالقضية الفلسطينية إلى الهاوية، داعيا لبدء حوار جدي بين كل الأطراف في الساحة الفلسطينية للاتفاق على برنامج عمل وطني شامل، يوحد الشعب الفلسطيني في مجابهة العدوان الإسرائيلي المتصاعد.

المصدر :