تشيني يلتقي عباس اليوم ويتمسك بأمن إسرائيل
آخر تحديث: 2008/3/23 الساعة 06:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/23 الساعة 06:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/17 هـ

تشيني يلتقي عباس اليوم ويتمسك بأمن إسرائيل

تشيني (يسار) أكد لأولمرت أن واشنطن لن تضغط على إسرائيل في مجال الأمن (الفرنسية)

يواصل ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي جولته في المنطقة حيث يلتقي اليوم في رام الله الرئيس الفلسطيني محمود عباس, قبل أن يعود مجددا إلى إسرائيل لاستكمال مباحثاته بشأن محادثات السلام.

وكان تشيني قد بدأ زيارته لإسرائيل مساء أمس بلقاء رئيس وزرائها إيهود أولمرت, حيث أكد التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل, وقال إن الولايات المتحدة "لن تمارس أبدا أي ضغط على إسرائيل فيما يتعلق بأمنها", مشددا على ما أسماه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وفي مؤتمر صحفي مع أولمرت, قال تشيني إن واشنطن تسعى لحل للنزاع, لكنه قال إن بلاده ليس عليها أن تملي نتيجة المفاوضات على الجانبين, مشيرا إلى الالتزام في الوقت نفسه "بدفع المسيرة السلمية".

كما شدد تشيني على تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش بالعمل على إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل. وعبر عن ثقته في استعداد إسرائيل لتقديم ما أسماها "تضحيات مؤلمة" من أجل التوصل إلى السلام, "عندما تجد أمامها شركاء عربا جادين", على حد تعبيره.

من جهته قال أولمرت إن محادثاته مع تشيني ستتضمن بواعث القلق تجاه إيران وسوريا بالإضافة إلى مسألة المفاوضات مع الفلسطينيين.

من ناحية أخرى من المنتظر أن يواصل تشيني مباحثاته في إسرائيل في وقت لاحق اليوم الأحد بلقاء وزير الدفاع إيهود باراك.

حماس تندد
وفي المقابل رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تصريحات تشيني, واعتبرت على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم أن هذه التصريحات "تحريضية ومنحازة بالكامل مع الاحتلال الإسرائيلي وغير منصفة لحقوق الشعب الفلسطيني".

كما اعتبر برهوم أن تصريحات تشيني "تؤكد أن أميركا شريكة مع الاحتلال في جرائمه ضد شعبنا الفلسطيني وقطاع غزة".

وكان تشيني قد وصل إلى إسرائيل مساء السبت قادما من السعودية حيث أجرى محادثات مع الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي حث على الضغط على إسرائيل من أجل التوصل لاتفاق سلام مع الفلسطينيين قبل أن يغادر بوش البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني المقبل.

كما تتزامن جولة تشيني مع انتقادات معلنة من وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لخطط إسرائيل لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية بوصفها انتهاكا لخطة خريطة الطريق.
المصدر : وكالات