الأزمة بين مجلس الأمة والحكومة انتهت بحل الأول واستقالة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في الكويت نقلا عن مصدر نيابي أن رئيس مجلس الأمة أبلغ اليوم بحل المجلس.

من جانبه حمل رئيس لجنة الشوؤن الخارجية في المجلس المنحل محمد جاسم الصقر في تصريحات للجزيرة المجلس نفسه مسؤولية ما آلت إليه الأمور، متهما بعض النواب بالتدخل في أعمال الحكومة. لكنه انتقد أيضا قرار حل المجلس، مؤكدا أنه سيزيد من قوة هؤلاء الأعضاء ويساعدهم في استغلال الانتخابات القادمة.

ويأتي حل المجلس بعد يومين من استقالة الحكومة الكويتية برئاسة ناصر محمد الصباح، على خلفية إشكالات بين الحكومة والمجلس ناجمة عن تدخل الأخير في عمل الحكومة وفقا لما جاء في بيان الاستقالة.

وجاء في البيان الذي وقعه النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الصباح أن الاستقالة جاءت بعد تدخل بعض النواب في اختصاصات الوزراء وإمعانهم في تجاوز الحدود الدستورية، حسب بيان الاستقالة. 

وكان البرلمان الكويتي قد استجوب مرارا وزراء، ما أدى إلى استقالة عدد منهم. ولم تعين الكويت بعدُ وزيرا للنفط ليحل محل بدر الحميضي الذي استقال بعد أيام من تعيينه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تحت ضغط من بعض النواب.

وكان من المفترض أن يصوت مجلس الأمة على قانون لزيادة رواتب المواطنين الكويتيين بمبلغ خمسين دينارا (188 دولارا). ولقي هذا القانون معارضة قوية من الحكومة التي سبق أن زادت رواتب المواطنين الشهر الماضي بـ120 دينارا (450 دولارا)، وهي زيادة اعتبرها مجلس الأمة غير كافية.

واضطرت استقالة الحكومة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر أمس إلى قطع زيارة كان يقوم بها إلى المغرب.

المصدر : الجزيرة