دورية أمنية في شارع قريب من السفارة الأميركية في صنعاء (الأوروبية)

قالت الولايات المتحدة إنها مقتنعة بأن سفارتها في العاصمة اليمنية صنعاء كانت مستهدفة في تفجيرٍ أمس أوقع قتيلين.
 
وقالت المتحدثة باسم الخارجية جولي ريسايد "محادثاتنا مع اليمن قادتنا إلى استنتاج أن الاعتداء كان يستهدف سفارتنا", لكنها رفضت تقديم تفاصيل إضافية لأن التحقيق لم ينته.
 
وكانت الخارجية الأميركية قالت أمس إن السفارة ربما كانت هدفا محتملا لهجوم استعملت فيه ثلاث قذائف هاون أطلقت في محيط البعثة الدبلوماسية التي أغلقت ولم يصب أي من أعضائها.
 
وقال الناطق باسم الخارجية توم كايسي إن واشنطن راغبة في معرفة مكان المهاجمين واعتقالهم ومحاكمتهم.
 
وفي الهجوم المشار إليه قتل شرطي وتلميذة في مدرسة بنات لا تبعد إلا بضعة مئات الأمتار عن السفارة الأميركية في حادث قال مسؤول أمني حينها إنه "جنائي" على خلفية مشاكل شخصية مع مديرة المدرسة.
 
وفي أبين جنوبا قال مصدر حكومي إن خمسة جنود أصيبوا في تفجير استهدف باكرا صباح أمس مجمعا حكوميا في المحافظة, وأشار تحقيق أولي بأصابع الاتهام إلى من أسماهم "متشددين إسلاميين".

المصدر : وكالات