رئيس حكومة الصومال يرفع الحظر عن مسؤولي قبائل الهويا
آخر تحديث: 2008/3/19 الساعة 03:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/19 الساعة 03:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/13 هـ

رئيس حكومة الصومال يرفع الحظر عن مسؤولي قبائل الهويا

حسن حسين قال إن مسؤولي الهويا يمكنهم عقد مؤتمراتهم بصورة طبيعية (الفرنسية-أرشيف)

مهدي على أحمد-مقديشو

أعلن رئيس الوزراء الصومالى نور حسن حسين رفع الحظر عن مسؤولي مجلس قبائل الهويا, وبينهم رئيس المجلس أحمد حسن حاد والناطق الرسمي باسمه أحمد ديريا.
 
وقال أمس لإذاعة شبيلي المحلية إنه أبلغ المسؤليين الأمنيين في حكومته بأن هؤلاء المسؤولين يمكنهم التحرك بحرية, وأن الضغوط السياسية المفروضة رفعت, ويمكنهم عقد مؤتمرات المجلس بصورة طبيعية دون خوف والتعبير عن رأيهم بحرية.
 
واعتبرت قبائل الهويا القرار خطوة صحيحة على طريق مصالحة شاملة, لكنها طالبت رئيس الوزراء بموقف صريح من القوات الإثيوبية.
 

"
القوات الإثيوبية هي سبب المشكلة في الصومال ودون خروجها لا يمكن أن يعم السلام
"
أحمد حسن حاد رئيس مجلس قبائل الهويا

وقال أحمد حسن حاد رئيس مجلس القبائل للجزيرة نت اليوم إن "القوات الإثيوبية سبب المشكلة في الصومال، ودون خروجها لا يمكن أن يعم السلام لأنها تقتل وتدمر وتعتقل المواطنين".
 
اشتباكات
وتواصلت أعمال العنف في العاصمة مقديشو حيث اندلعت اليوم مواجهات متقطعة بين مسلحين مناهضين للوجود الإثيوبي والقوات الحكومية في مقاطعة حرريالى جنوبي العاصمة, وهي مقاطعة تجاور القصر الرئاسي الذي يوجد فيه حاليا رئيس الوزراء.
 
واندلعت الاشتباكات عندما حاولت قوات حكومية الانتشار في أحياء المقاطعة, إذ أطلق مسلحون النار عليها وردت بالمثل، في قتال قال شهود عيان للجزيرة نت إن عربات قتالية حكومية شاركت فيه وأطلقت نيرانها عشوائيا. 
 
ولم يعرف ما إذا كان هنالك ضحايا مدنيون, لكن شاهد عيان تحدث عن إصابة أحد أفراد القوات الحكومية.
 
وهاجم ليلة أمس مسلحون قوات تتمركز بالمقاطعة بعبوات ناسفة قتلت عسكريا, حسب رواية أحد الجنود. 
 
وفى منطة التي تبعد عن مقديشو 13 كلم قتل مساء أمس مجهولون رميا بالرصاص رجلا قال سكان المنطقة إنه مسؤول عن توزيع الإغاثة.
 
قراصنة
وفى بنتلاند أفرج قراصنة مساء أمس عن سفينة روسية احتجزوها في مياه الإقليم المتمتع باستقلال شبه فعلي, بعد مفاوضات دامت أكثر من شهر.
 
سفينة تايوانية ترسو بكينيا بعد أن أفرج عنها قراصنة صوماليون احتجزوها خمسة أشهر (الفرنسية-أرشيف)
وقال مسؤول كبير في حكومة الإقليم للجزيرة نت رفض كشف هويته إن القراصنة أفرجوا عن السفينة مقابل فدية 700 ألف دولار, حملتها سفينة صغيرة, أمام أنظار سفينة أميركية كانت تحاصر السفينة المختطفة.
 
غير أن وزير الصيد في حكومة بنتلاند تحدث عن فدية مليون دولار, وعبر في حديث لإذاعة شبيلى عن قلقه من وجود أميركي في السواحل الصومالية لا يفعل شيئا تجاه القراصنة.
 
وقال إن السفن الأميركية منعت شرطة الإقليم من استخدام القوة للإفراج عن السفينة, لكنه تعهد بملاحقة القراصنة الذين يوجدون الآن حسب قوله في منطقة إيل شرق الصومال.
المصدر : الجزيرة