يبحث تشيني في جولته نفوذ إيران وعملية السلام وارتفاع أسعار النفط (الفرنسية)

يلتقي ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السلطان قابوس بن سعيد ومسؤولين عمانيين في العاصمة العمانية مسقط التي وصلها قادما من كردستان العراق في إطار جولة شرق أوسطية تتمحور حول الجهود الأميركية للحد من "نفوذ طهران" ودعم عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية وبحث القلق المتزايد من ارتفاع أسعار النفط.

وفي وقت سابق دعا تشيني إثر لقائه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الأكراد إلى المساعدة في تحقيق المصالحة الوطنية عبر تمرير عدد من مشاريع القوانين الحيوية، في إشارة إلى عرقلة نواب أكراد في البرلمان تمرير قانون بشأن اقتسام موارد العراق النفطية الهائلة.

وترى واشنطن أن قانون النفط أساسي لتعزيز المصالحة الوطنية لكن القانون تعثر وسط جدل بشأن ما إذا كانت الحكومة المركزية أو السلطات الإقليمية يجب أن تسيطر على الإنتاج أو التنقيب عن حقول النفط.

وقال تشيني "نحن بالتأكيد نعول على قيادة الرئيس البارزاني لمساعدتنا في التوصل الى علاقة إستراتيجية جديدة بين الولايات المتحدة والعراق وتمرير بنود أساسية في التشريع الوطني في الأشهر القادمة".

وأضاف نائب الرئيس الأميركي أن واشنطن وأكراد العراق كانوا يقيمون "صداقة خاصة" أثناء فترة حظر طيران النظام السابق من التحليق فوق المناطق الكردية الخارجة عن سيطرة الرئيس العراقي السابق صدام حسين منذ العام 1991.

من جهته أكد البارزاني لتشيني أن الأكراد "جزء من الحل وليسوا جزءا من المشكلة.. كما أنهم عامل استقرار وسلام". وأضاف أن الأكراد سيواصلون لعب دور "إيجابي من أجل التوصل إلى عراق ديمقراطي متعدد وفدرالي حر".

مستقبل الجيش
وقبيل وصوله إلى كردستان أكد تشيني أمام جنوده في قاعدة بلد الجوية شمال بغداد أن الولايات المتحدة تعتزم استكمال المهمة في العراق ولن تسمح بأن تصبح هذه البلاد نقطة انطلاق لشن مزيد من الهجمات "الإرهابية" على الأميركيين، حسب قوله.

وكان تشيني اجتمع الاثنين في بغداد مع كبار المسؤولين العراقيين إضافة إلى  مسؤولين أميركيين، وجدد إثر لقائه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد تأكيد "الدعم الراسخ" الأميركي للعراق.
 
وأشاد بما أسماه التحسن "المذهل" الذي طرأ على هذا البلد منذ آخر زيارة قام بها في مايو/ أيار 2007، فيما استقبلته البلاد بانفجارات قوية ذهب ضحيتها عشرات القتلى العراقيين.

يذكر أنه من المقرر أن يزور نائب الرئيس الأميركي في الجولة التي تستمر 10 أيام كلا من السعودية وإسرائيل والضفة الغربية ومن ثم تركيا، وفق برنامج الزيارة الرسمي.

المصدر : وكالات