الاشتباكات أودت بحياة خمسة من عناصر جيش المهدي (رويترز-أرشيف)

لقي سبعة أشخاص بينهم شرطيان مصارعهم وجرح ثلاثة آخرون خلال اشتباكات قرب مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد، حسب ما أعلنته مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية.

وقال المقدم بالشرطة نجم الصميدعي "قتل سبعة أشخاص خمسة من عناصر جيش المهدي واثنان من الشرطة، وجرح ثلاثة شرطيين خلال الاشتباكات التي اندلعت صباحا في مناطق خرنابات والهويدر" شمال بعقوبة كبرى مدن محافظة ديالى.

وتواصلت الاشتباكات بين الشرطة العراقية ومسلحي جيش المهدي في الكوت جنوبي البلاد، وأفاد شهود عيان أنها امتدت إلى أحياء شرق هذه المدينة بعد أن تواصلت السبت غربها.

شرطي يتفحص موقع مواجهات بين الشرطة وجيش المهدي بالكوت جنوب بغداد (الفرنسية)
وكان مسؤول بالشرطة أفاد السبت أن الاشتباكات أسفرت عن اعتقال نحو سبعين من جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، كما أسفرت عن مقتل وجرح عدد من الأشخاص.

ذكرى حلبجة
من جهة أخرى أصيب تسعة أشخاص، بينهم اثنان من أفراد الشرطة، في هجوم انتحاري على مكتب للحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل.

وجاء التفجير في وقت يحيي فيه الأكراد العراقيون ذكرى "مذبحة حلبجة" التي وقعت عام 1988، وقد دعت الحكومة العراقية لدقيقة صمت اليوم الاثنين بمناسبة الذكرى.

وفي علاقة بالموضوع نفسه، أضيئت آلاف الشموع وسط العاصمة السويدية ستوكهولم الأحد إحياء للذكرى العشرين للحادثة التي يقول الأكراد إن أكثر من خمسة آلاف قتيل في بلدة حلبجة الكردية سقطوا فيها.

وتجمع حوالي خمسمائة شخص بإحدى ساحات العاصمة السويدية، واتشح قسم كبير منهم بالسواد، ورفعوا لافتة كتب عليها "لا لحلبجة أخرى" بينما أطلقت في سماء التظاهرة مئات البالونات السوداء.

هجوم السفارة الأميركية

جنود أميركيون في دورية ببغداد (رويترز)
وأعلن الجيش الأميركي جرح ثمانية عراقيين بسقوط صواريخ كاتيوشا قرب المكتب الإقليمي لسفارة واشنطن في الحلة، وقالت الشرطة العراقية إن الهجوم وقع في وقت متأخر من يوم السبت.

ورغم أن القوات الأميركية لم تتكبد خسائر بهذا الهجوم فإن عدد خسائرها البشرية بالعراق يقترب من حاجز أربعة آلاف قتيل منذ غزو هذا البلد عام 2003.

تطورات أخرى
وفي تطورات ميدانية أخرى أعلنت الشرطة بمدينة الموصل شمال العراق أنها عثرت على جثة طفل خطفه مسلحون قبل أيام، كما اكتشفت جثتين متحللتين لضابط بالشرطة وسائقه شرق المدينة.

وفي بغداد قالت الشرطة إنها عثرت على جثتين بمناطق مختلفة من المدينة السبت، وإن سيارة ملغمة قتلت شخصا واحدا وأصابت اثنين آخرين في هجوم استهدف قافلة من العربات بحي المنصور غرب العاصمة.

أما في الحويجة جنوب غربي كركوك، فقد أفادت الشرطة أن شخصين أصيبا في انفجار داخل سيارة متوقفة.

المصدر : وكالات