يستمع الجنود الثلاثاء لكلمة تشيني فيما أكد ماكين بقاء الجيش بالعراق (الفرنسية)

ارتفعت حصيلة قتلى تفجير كربلاء جنوب العراق بعملية تعد الأكثر دموية خلال الساعات القليلة الماضية بينما قتل جنديان أميركيان، وسياسيا يتوقع أن يلقي ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي كلمة الثلاثاء أمام جنوده بالعراق فيما يواصل لقاءاته مع الزعماء العراقيين.

فقد أعلنت الشرطة العراقية في حصيلة جديدة أن ما لا يقل عن 43  شخصا قتلوا وأصيب 73 آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة الاثنين على مقربة من ضريح الإمام الحسين (رضي الله عنه) وسط كربلاء حيث فرضت السلطات المحلية حظر التجول بالمفاصل الرئيسية بالمدينة حتى إشعار آخر.

وقال قائد شرطة المدينة اللواء رائد شاكر إن التفجير ناتج عن انفجار عبوة ناسفة، ولم تقم به امرأة انتحارية كما ورد بمعلومات سابقة وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وعلى صعيد متصل، وقعت تفجيرات أخرى في حي الكرادة وحي مزيون في بغداد، كما قتل تسعة أشخاص وأصيب عشرون آخرون بثلاث هجمات وتفجيرات منفصلة بمناطق متفرقة من العاصمة. وفي بغداد والعظيم، عثرت الشرطة على ثماني جثث ثلاث منها لمسلحي مجالس الصحوة.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن خمسة أشخاص قتلوا مساء الاثنين وأصيب سبعة آخرون بسقوط قذيفة هاون على ملعب لكرة القدم جنوب شرق العاصمة.

جنديان أميركيان
من جانب آخر قال الجيش الأميركي إن اثنين من جنوده قتلا في انفجار عبوة ناسفة شمال بغداد. وفي بيان آخر قال الجيش إن قواته قتلت اثنين من مسلحي تنظيم القاعدة واعتقلت خمسة آخرين وسط البلاد.

وفي الموصل، أصيب سبعة أشخاص في انفجار سيارة وسقوط خمس قذائف هاون وسط وغرب المدينة. وفي تكريت، اختطف مسلحون جنديين عراقيين عند حاجز تفتيش وهمي.

وتزامنت التفجيرات مع زيارة مفاجئة يقوم بها نائب الرئيس الأميركي إلى بغداد لبحث التطورات السياسية والأمنية. وصرح تشيني في بغداد أن الوضع الأمني بالعراق قد تحسن، إلا أنه أشار إلى أن ذلك التحسن ليس بالضرورة أن تكون نتيجته التلقائية تخفيض القوات الأميركية بالعراق.

ماكين والقاعدة
ودعا نائب الرئيس الأميركي الدول العربية الى إقامة علاقات دبلوماسية طبيعية مع بغداد في خطوة تهدف للحد مما وصفه بنفوذ إيران هناك. ومن المقرر أن يلقي تشيني الذي يوصف بأنه مهندس غزو العراق كلمة أمام جنوده الثلاثاء بمستهل جولة شرق أوسطية.

يأتي ذلك في وقت يجري فيه المترشح الجمهوري السناتور جون ماكين الذي وصل بغداد الأحد محادثات مع مسؤولين بالقيادة العراقية ومسؤولين أميركيين، للوقوف على مدى نجاح إستراتيجية زيادة القوات الأميركية.

وأكد ماكين في لقاء مع التلفزة الأميركية ضرورة الإبقاء على وجود أميركي في العراق بدعوى أن تنظيم القاعدة لم يهزم رغم تلقيه ضربات موجعة، حسب قوله.

المصدر : وكالات