قذائف على مكتب للسفارة الأميركية بالحلة ومواجهات بالكوت
آخر تحديث: 2008/3/17 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/17 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/11 هـ

قذائف على مكتب للسفارة الأميركية بالحلة ومواجهات بالكوت

شرطي يتفقد سيارة دمرت أثناء المواجهات في الكوت (رويترز)

تواصلت الاشتباكات بين الشرطة العراقية ومسلحين من جيش المهدي في الكوت جنوبي البلاد، وذلك في وقت أعلن فيه الجيش الأميركي جرح ثمانية عراقيين بسقوط صواريخ كاتيوشا قرب المكتب الإقليمي للسفارة الأميركية في الحلة.

وأفاد شهود إن الاشتباكات بين الشرطة وعناصر من جيش المهدي امتدت إلى أحياء في شرق الكوت بعد أن تواصلت أمس في غربها.

وكان مسؤول في الشرطة قال أمس إن الاشتباكات أسفرت عن اعتقال نحو سبعين من المليشيا الصدرية. كما أسفرت عن مقتل وجرح عدد من الأشخاص، وهو الأمر الذي يهدد الهدنة التي أعلنها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

من ناحية ثانية قالت الشرطة العراقية إن المكتب الإقليمي للسفارة الأميركية في الحلة تعرض ليلة الأحد لقصف بالصواريخ أسفرت عن جرح أربعة أشخاص في المنطقة المحيطة.

وقد أكد الجيش الأميركي وقوع القصف، والذي جاء في وقت أعلن فيه عن وصول المرشح الجمهوري جون ماكين، إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا.

"
يحيي الأكراد العراقيون ذكرى مذبحة حلبجة التي وقعت عام 1988 في حين دعت الحكومة العراقية لدقيقة صمت غدا حدادا
"
ذكرى ومؤتمر

من ناحية ثانية قالت الشرطة العراقية إن تفجيرا انتحاريا استهدف مقرا للحزب الديمقراطي الكردستاني في وسط الموصل أدى إلى جرح تسعة أشخاص.

يأتي ذلك في حين يحيي الأكراد العراقيون ذكرى "مذبحة حلبجة" التي وقعت عام 1988، وقد دعت الحكومة العراقية لدقيقة صمت غدا حدادا بمناسبة الذكرى.

وفي هذا السياق عقدت شخصيات عربية اجتماعا موسعا الأحد في كركوك تأكيدا على رفض ضم االمدينة إلى إقليم كردستان العراق.

وتم المؤتمر الذي عقد تحت شعار "الدفاع عن هوية كركوك العراقية" بمشاركة المئات من النخب السياسية وقادة مجالس الصحوة التي تحارب القاعدة.

ويطالب الأكراد بإلحاق كركوك بإقليم كردستان في حين يعارض التركمان والعرب ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات