اشتباك بين الشرطة العراقية وجيش المهدي ينذر بالتصعيد
آخر تحديث: 2008/3/16 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/16 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/10 هـ

اشتباك بين الشرطة العراقية وجيش المهدي ينذر بالتصعيد

 شرطي عراقي يتمركز عند إحدى نقاط التفتيش ببغداد (الفرنسية)

اشتبكت عناصر من مليشيا جيش المهدي الموالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر مع الشرطة العراقية في مدينة الكوت الجنوبية، في حين سقط عدد من القتلى والجرحى في مواجهات بمناطق متفرقة من البلاد الجمعة.

ورغم إصدار مساعد قريب من الصدر أوامر لرجال المليشيا بالالتزام بوقف لإطلاق النار، جرت اشتباكات مع الشرطة العراقية في مدينة الكوت على بعد 170 كيلومترا جنوب شرقي بغداد ما أثار مخاوف من احتمال انهيار وقف إطلاق النار واندلاع أعمال عنف.

وقالت الشرطة إن الاشتباكات استخدمت فيها قذائف هاون وأسلحة صغيرة وإنها اندلعت في أحياء العزة والشرقية والحوية في المدينة.

وأوضح النقيب ماجد العمارة أن شرطيين قتلا وأصيب 10 أشخاص في الاشتباك.

وقال الملازم عزيز العمارة الذي يقود وحدة للرد السريع "لست قادرا على محاربة المسلحين بهذا العدد القليل من الجنود".

اشتباكات
في غضون ذلك وقعت عدة تفجيرات واشتباكات في مناطق متفرقة من العراق أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وأدى انفجار سيارتين مفخختين غربي مدينة الموصل شمالي العراق إلى مقتل ثلاثة جنود عراقيين وإصابة 10 أشخاص.

وأعلن الجيش الأميركي أن مهاجمة انتحارية قتلت شخصين وأصابت ستة آخرين بينهم جندي أميركي في بلدة الزاب جنوب غربي مدينة كركوك.

وفي بغداد أعلنت منظمة "مرصد الحريات الصحفية" مقتل الإعلامي قاسم عبد الحسين العقابي الذي يعمل لصالح صحيفة "المواطن" بسلاح كاتم للصوت أثناء توجهه إلى عمله في شارع النضال وسط المدينة.

وإلى الشمال من بغداد أيضا قالت الشرطة إن قواتها ودورية من وحدات مجالس الصحوة قتلت زعيما من القاعدة في سامراء.

أما في الكوت جنوب شرق بغداد فقتل شخصان وأصيب ثمانية آخرون بجروح إثر سقوط قذيفتين على منازل في هذه المدينة.

عراقيات يبكين المطران رحو أثناء تشييعه
(الفرنسية)

تشييع
في غضون ذلك شيعت في الموصل جنازة رئيس أساقفة الكلدان المطران فرج رحو بعد يوم من العثور على جثته وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال بطريرك الكنيسة الكلدانية زعيم مسيحيي العراق عمانوئيل دلي الثالث أمام المشيعين في كنيسة مار أدي ببلدة كرمليش شرقي الموصل إنه يطالب شعب الكنيسة بالصمود والصبر كما يطلب من الرب أن يخدم مقتل المطران فرج رحو قضية السلام في هذا البلد المعذب.

المصدر : وكالات