إدريس ديبي وعمر البشير وقعا الاتفاق في دكار (الفرنسية)

وقع الرئيسان التشادي إدريس ديبي والسوداني عمر البشير مساء الخميس على هامش القمة الإسلامية في العاصمة السنغالية دكار، اتفاق عدم اعتداء لإنهاء خمس سنوات من النزاع بينهما.
 
وفيما يلي النص الحرفي للاتفاق مترجما عن الفرنسية:
 
اتفاق دكار بين تشاد والسودان
نحن رئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي ورئيس جمهورية السودان عمر البشير اتفقنا على ما يلي من أجل وضع حد نهائي للخلافات بين بلدينا وإعادة السلام والأمن إلى المنطقة:
 
1- نقرر أمام نظرائنا وممثلي المجتمع الدولي أن نتصالح ونطبع العلاقات بين بلدينا ونوفر الوسائل للمساهمة في الاستقرار والسلام في بلدينا وفي المنطقة.

2- نؤكد احترام تعهداتنا السابقة وخصوصا اتفاق طرابلس الموقع في الثامن من فبراير/ شباط 2006 واتفاق الخرطوم الإطار والبروتوكولات الملحقة يوم 28 أغسطس/ آب  2006 وإعلان كان يوم 15 فبراير/ شباط 2007 واتفاق الرياض في الثالث من مايو/ أيار 2007.

وبهدف التطبيق الفعلي لهذه الاتفاقات، نطلب من المجتمع الدولي عامة وخصوصا ليبيا والكونغو والسنغال والغابون وإريتريا وتجمع الساحل والصحراء والمجموعة الاقتصادية لأفريقيا الوسطى والاتحاد الأفريقي، اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لإقامة قوة السلم والأمن من أجل ضمان ومراقبة العمليات المشتركة لتأمين الحدود المشتركة.

3- نتفق في هذا الصدد على إنشاء مجموعة اتصال تجتمع مرة في كل شهر في إحدى عواصم الدول أعضاء المجموعة.

وتتكون المجموعة من وزراء خارجية الدول السابق ذكرها في الفقرة الثانية من الاتفاق أو من ممثل منتدب للغرض.

وتكلف هذه المجموعة بمتابعة وتنفيذ الاتفاق الحالي بنية حسنة ومراقبة أي انتهاكات محتملة، وترأس المجموعة ليبيا والكونغو.

4- نتعهد بمنع أي نشاط للمجموعات المسلحة واستخدام أراضينا لزعزعة أي من الدولتين.

المصدر : الفرنسية