جماعة الإخوان تقول إن أكثر من تسعمائة من أعضائها اعتقلوا منذ منتصف فبراير/ شباط الماضي (رويترز-أرشيف)

خرج الآلاف من أنصار وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمصر في مظاهرة نظمت في أربع محافظات، احتجاجا على ما تعتبرها عراقيل وضعتها السلطات تحول دون ترشُّح مئات من أعضائها لانتخابات المجالس المحلية التي ستجرى الشهر المقبل.
 
وقد ندد المتظاهرون بكل من محافظة الأسكندرية والغربية والشرقية والفيوم باعتقال الأجهزة الأمنية 15 عضوا من الإخوان أمس الأربعاء. وتقول الجماعة إن عددا من أعضائها قدموا أوراق ترشحهم لكنهم لا يضمنون ظهور أسمائهم في قوائم المرشحين.
 
وقد غلق اليوم باب الترشح لانتخابات المجالس المحلية التى من المقرر إجراؤها فى الثامن من الشهر المقبل. ويتنافس المترشحون على 52 ألف مقعد على مستوى الجمهورية.
 
وذكر مصدر بالإخوان أن المئات شاركوا بالمظاهرة التي نظمت اليوم في مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية وسط الدلتا، مضيفاً أن الآلاف من أعضاء الجماعة شاركوا في مظاهرات أخرى في طنطا عاصمة المحافظة ومدن كفر الزيات والسنطة وبسيون وقطور.
 
وقالت الجماعة إن عددا يقدر بالآلاف من أعضائها تظاهروا كذلك في ثلاث محافظات أخرى هي الأسكندرية والشرقية والفيوم، مطالبين بتنفيذ أحكام محاكم القضاء الإداري التي تقضي بإدراج الراغبين بالترشح في الكشوف.
 
وكانت عدة محاكم إدارية أصدرت اليوم وخلال الأيام الماضية أحكاماً تجيز لعدد كبير من الإخوان المسلمين بتقديم أوراق ترشيحهم، إلا أن السلطات لم تنفذها أو اعترضت عليها أمام محاكم أخرى.
 
من مظاهرات سابقة للإخوان المسلمين احتجاجاً على الاعتقالات (رويترز-أرشيف)
من جهته أشار د. محمد حبيب نائب المرشد العام إلى أن أكثر من تسعمائة من أعضاء الجماعة اعتقلوا منذ منتصف فبراير/ شباط الماضي.
 
وأكد حبيب أن 438 مرشحاً فقط من بين 5159 مرشحاً للإخوان تمكنوا من تقديم أوراق ترشيحهم اليوم، وهو آخر موعد للترشيح الذي بدأ قبل عشرة أيام.
 
واعتبر نائب المرشد أن "حزب السلطة غير قادر على منافسة الإخوان بشكل صريح" فلجأ إلى إجراءات "استثنائية وشاذة".
 
وكانت الجماعة قالت على موقعها على الإنترنت إن "قوات الأمن تحاصر مقر لجان الترشيح يومياً" وإن أحداً لم يتمكن من تقديم أوراقه "باستثناء مرشحي الحزب الوطني الحاكم".
 
من جهته أقر وزير الشؤون القانونية بوجود "أخطاء" في إجراءات تسجيل المرشحين، إلا أنه أكد أن كل المرشحين بمن فيهم مرشحو الحزب الوطني عانوا من هذه الأخطاء.
 
قلق أميركي
وأعربت واشنطن أمس عن قلقها من استمرار حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات ضد ناشطي المعارضة، ودعت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو حكومة القاهرة إلى "وقف كل الأعمال التي يمكن أن تؤثر على قدرة المصريين على ممارسة حقوقهم" بالمشاركة في انتخابات حرة ونزيهة.
 
يُذكر أن انتخابات المجالس المحلية ستجري في الثامن من أبريل/نيسان المقبل، بسبب تأجل تنظيمها منذ العام 2006 بعد النتيجة الكبيرة التي حققها الإخوان بانتخابات مجلس الشعب (البرلمان) ذلك العام عندما حصلوا على 20% من مقاعد المجلس.

المصدر : وكالات