الجيش الأميركي بالعراق يتكبد مقتل 12 من جنوده خلال ثلاثة أيام (الفرنسية-أرشيف)

لقي ثلاثة جنود أميركيين مصرعهم جنوب بغداد، في وقت وصل فيه إلى العراق قائد القيادة الوسطى للقوات الأميركية الأميرال وليام فالون بعد يوم من تقديم استقالته.

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي بالعراق إن ثلاثة من جنوده قتلوا وأصيب اثنان آخران بجروح صباح الاربعاء في إطلاق قذيفة صاروخية على قاعدة أميركية قرب الناصرية (جنوب).

وبذلك الهجوم يرتفع إلى 12 عدد الجنود الأميركيين الذين لقوا حتفهم في العراق خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وكانت القوات الأميركية قد أعلنت الأربعاء مقتل أحد جنودها وإصابة اثنين آخرين الثلاثاء جراء انفجار عبوة ناسفة قرب مدينة الديوانية.

وقبل ذلك قتل ثمانية جنود أميركيين الاثنين، خمسة بعملية انتحارية خلال قيامهم بدورية راجلة في حي غرب بغداد، وثلاثة مع مترجمهم العراقي بانفجار قنبلة شرق محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وليام فالون يزور العراق وسط التحضيرات لتقييم الأوضاع هناك (رويترز-أرشيف)
زيارة فالون
وفيما تتكبد القوات الأميركية تلك الخسائر، وصل إلى بغداد قائد العمليات العسكرية الأميركية بالشرق الأوسط وأفغانستان وليام فالون.

وتأتي الزيارة قبل أسابيع من تقديم الإدارة الأميركية لتقرير تقييمي جديد للوضع هناك. وتنفي وزارة الخارجية (البنتاغون) أن يكون لاستقالة فالون تأثير على عملية التقييم.

وتؤكد الخارجية أن ذلك التقرير سينجز قبل أن يغادر فالون منصبه، وسيعرض فيه وجهة نظره باعتباره المشرف الأول على العمليات العسكرية الأميركية هناك.

وتزامنا مع زيارة فالون لبغداد، حل وزير الدفاع البريطاني ديس براون بشكل مفاجئ بالبصرة (جنوب) التي يوجد بها أكبر عدد من القوات البريطانية المنتشرة بالعراق.

وشارك براون فور وصوله إلى البصرة في مؤتمر لإعادة تأهيل موانئ المدينة بحضور عدد من كبار من المسؤولين والدبلوماسيين.

وقبل وصول الوزير إلى البصرة قال مسؤولون بالدفاع البريطانية إنهم يسعون إلى خفض عدد القوات بالعراق والتي يبلغ قوامها 4100 جندي خلال الأشهر القادمة، دون تحديد جدول زمني لذلك.

دوامة العنف بالعراق تخلف قتلى وجرحى بشكل شبه يومي (رويترز)
عنف متواصل
على الصعيد الميداني لم تتوقف دوامة العنف بالعراق، حيث أغارت الشرطة على معاقل لجيش المهدي بمدينة الكوت جنوب البلاد بحثا عن مسلحين اشتبكوا مع قوات الأمن الثلاثاء مما خلف عددا من القتلى.

وفي بغداد قتل شخصان وأصيب عشرة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية أميركية بمنطقة الأمين، فيما عثرت الشرطة على جثث خمسة أشخاص بأنحاء متفرقة من العاصمة.

وفي تطور آخر قالت الشرطة العراقية إن خمسة اشخاص قتلوا وأصيب 13 آخرون بجروح في تفجير سيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش تابعة لمقر قوات الصحوة بمدينة الضلوعية (شمال).

وفي بعقوبة شمال شرق العاصمة قتلت طفلة خلال اشتباكات بين قوات الجيش ومسلحين مجهولين. وفي البصرة قتل مسلحون مجهولون عضوا بمكتب التيار الصدري وعضوا بحزب البعث المنحل.

وقتل ثلاثة من سائقي شاحنات تنقل النفط، جراء انفجار ثلاث شحنات ناسفة بالقرب من موكبهم في مدينة سامراء شمال بغداد.

المصدر : وكالات