وليام فالون يزور بغداد قبل أسابيع من تقديم تقرير حول الوضع بالعراق (الأوروبية-أرشيف)

وصل إلى العاصمة العراقية قائد القيادة الوسطى للقوات الأميركية وليام فالون الذي قدم استقالته، كما حل وزير الدفاع البريطاني ديس براون بالبصرة جنوبي العراق، في وقت تتواصل فيه أعمال العنف بمناطق متفرقة من البلاد.

وأفاد الجيش الأميركي في العراق أن الأميرال فالون الذي يشرف على العمليات العسكرية في منطقة الشرق الأوسط وأفغانستان وصل إلى بغداد.

وتأتي زيارة فالون في وقت تستعد فيه الإدارة الأميركية لتقديم تقرير تقييمي للوضع في العراق. ونفى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إمكانية أن تعرقل استقالة الأميرال فالون عملية التقييم.

وأكد غيتس أن التقرير التقييمي للوضع بالعراق سينجز قبل رحيل فالون وسيعرض فيه وجهة نظره باعتباره المشرف الأول على العمليات العسكرية الأميركية هناك.

وزير الدفاع البريطاني حل بشكل مفاجئ بمدينة البصرة (الفرنسية-أرشيف)
براون بالبصرة
وتزامنا مع زيارة فالون لبغداد حل وزير الدفاع البريطاني بشكل مفاجئ بالبصرة ثانية أكبر مدن العراق، وهي التي يوجد بها أكبر عدد من القوات البريطانية المنتشرة بالعراق.

وشارك براون فور وصوله إلى البصرة في مؤتمر لإعادة تأهيل موانئ المدينة بحضور برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي ووزير الدفاع عبد القادر جاسم العبيدي وعدد كبير من المسؤولين والدبلوماسيين.

وقبل وصول بوران إلى البصرة قال مسؤولون بوزارة الدفاع البريطانية إنهم يسعون إلى خفض عدد القوات البريطانية التي يبلغ قوامها 4100 جندي خلال الأشهر القادمة دون تحديد جدول زمني لذلك.



عراقيون يشيعون عضوا في مكتب التيار الصدري بالبصرة قتله مسلحون (رويترز)
أعمال عنف
في غضون ذلك تواصلت أعمال العنف بمناطق متفرقة من العراق. فقد أفادت مصادر أمنية أن شخصين قتلا وأصيب عشرة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية أميركية في منطقة الأمين شرق بغداد.

كما أفادت الشرطة العراقية أنه تم العثور على جثث خمسة أشخاص في أنحاء متفرقة من بغداد.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد قتلت طفلة خلال اشتباكات بين قوات الجيش ومسلحين مجهولين. وفي البصرة قتل العضو في مكتب التيار الصدري بالبصرة، سعيد الحيدري في هجوم نفذه مسلحون مجهولون.

وفي تطورات أخرى أغارت الشرطة العراقية على معاقل لجيش المهدي بمدينة الكوت بجنوب العراق بحثا عن مسلحين قاتلوا قوات الأمن أمس الثلاثاء.

وفي مدينة سامراء شمال بغداد قتل ثلاثة من سائقي شاحنات تنقل النفط، جراء انفجار ثلاث شحنات ناسفة بالقرب من موكبهم. وفي الموصل استهدفت شاحنات تنقل النفط وجرح في الهجوم ثلاثة سائقين.

مقتل جندي أميركي
من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده وإصابة اثنين آخرين جراء استهداف دورية أميركية في مدينة الديوانية جنوب العاصمة العراقية بغداد.

وأوضح الجيش الأميركي في بيان أن الجندي قتل جراء انفجار عبوة ناسفة أمس الثلاثاء عند مرور دورية أميركية قتالية قرب مدينة الديوانية.

وكان  ثمانية جنود أميركيين قد قتلوا في اليومين الماضيين إضافة إلى مترجم عراقي، بهجومين أحدهما انتحاري في بغداد والآخر في محافظة ديالى المضطربة.

المصدر : وكالات