رجال إطفاء يخمدون النار التي اشتعلت في بعض السيارات جراء الحادث (الفرنسية)

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 277 آخرون على الأقل في أسوأ حادث طرق تشهده دولة الإمارات.

وقع الحادث في الساعات الأولى من صباح اليوم على الطريق السريع الرابط بين أبو ظبي ومدينة دبي جراء الضباب الكثيف.

وتضاربت التقديرات حول عدد المركبات التي أصيبت في الحادث، حيث أشارت معلومات إلى أنها تصل إلى 200 بين سيارة وحافلة, إلا أن المسؤول في شرطة أبو ظبي العقيد عثمان التميمي قال إنها 60 مركبة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في شرطة الإمارات أن نحو 20 سيارة اشتعلت فيها النيران جراء التصادم، ونقلت محطات التلفزة المحلية لقطات لبعضها وهي تحترق.

وقال ضابط في الشرطة إن 12 حافلة كانت تنقل نحو 300 عامل كانت جزءا من الاصطدام المروع الذي وقع السادسة صباحا.

وقالت شاهدة عيان إن عددا كبيرا من سيارات الإسعاف هرع إلى مكان الحادث في حين كانت النيران تشتعل في بعض المركبات المحطمة.

سيارات تضررت في الحادث الذي وقع بين أبو ظبي ودبي(الفرنسية)
قتلى وجرحى
وعن عدد الضحايا قالت شرطة المرور في أبو ظبي إنهم ثلاثة قتلى و277 جريحا نقلوا جميعا إلى مستشفيات مدينة أبو ظبي وجوارها.

وقال العقيد التميمي إن أكثر من 300 شخص أصيبوا في الحادث المروع، ستة منهم في حالة حرجة و39 آخرون إصاباتهم بالغة في حين وصفت جروح الباقين بالطفيفة.

وقال إن معظم المصابين نقلوا إلى مستشفيي الرحبة والمفرق في إمارة أبو ظبي، ورفض المسؤولون في المستشفيين التعليق على حالة المصابين.

وشبه التميمي وضع الطريق السريع جراء اشتعال السيارات مجتمعة بالجحيم، مضيفا أن ضعف الرؤية والضباب الكثيف كانا وراء الحادث المروع.

وامتد حظر السير قرب موقع الحادث حتى ساعات المساء إلى حين استكمال التحقيق بشأنه من قبل جهازي الشرطة في أبو ظبي ودبي.

المصدر : وكالات