اعتقال 15 من الإخوان بمصر قبل انتخابات المجالس المحلية
آخر تحديث: 2008/3/13 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/13 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/7 هـ

اعتقال 15 من الإخوان بمصر قبل انتخابات المجالس المحلية

الجماعة احتجت على الاعتقالات وقالت إنها تزامنت مع انتخابات المجالس المحلية (الفرنسية) 

قالت جماعة الإخوان المسلمون في مصر إن الشرطة اعتقلت 15 من أعضائها عندما داهمت منازلهم فجر اليوم بمحافظتي القاهرة والمنوفية, في تصعيد على ما يبدو لحملة عليها قبل موعد انتخابات المجالس المحلية التي ستجرى الشهر المقبل.
 
وقال الإخوان إن الحكومة حالت بشكل منظم دون تقدم أعضاء بالجماعة
بأوراق ترشيحهم للانتخابات التي ستجري في الثامن من أبريل/نيسان المقبل، بواسطة الاعتقالات والمعوقات الإدارية وتحرش الشرطة.
 
وسيغلق غدا الخميس باب الترشيح الذي فتح قبل تسعة أيام. وكانت الجماعة قالت إنها تريد ترشيح سبعة آلاف من أعضائها للانتخابات. واعتبرت أن غلق الباب دون قبول أوراق أعضائها يوصد الباب أمام التغيير بالطرق السياسية.
 
وذكر محمد البلتاجي عضو مجلس الشعب الذي ينتمي للجماعة "أحذر من
أن نضطر أن نقول للشعب المصري ابحثوا عن طريق للتغيير غير العملية
السياسية". واتهم في جلسة للمجلس النيابي اليوم الحكومة "بجر المجتمع إلى ساحة غير الساحة السياسية".
 
وخلال الجلسة أقر وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية مفيد شهاب بوجود أخطاء تسببت في تأخير قبول أوراق الترشيح. وقال مصدر قضائي في قنا إن محكمة القضاء الإداري بالمدينة أصدرت اليوم أحكاما تلزم الداخلية بقبول أوراق ترشيح 14 من الإخوان للانتخابات، ليرتفع عدد الأحكام الصادرة لمعارضين راغبين في الترشيح بست محافظات إلى أكثر من ألف حكم.
 
الأحكام
الإخوان المسلمون يقولون إن الترشح حقهم الدستوري (الفرنسية)
وأصدرت محكمة القضاء الإداري في مدينة طنطا أمس 697 حكما بإلزام جهة الإدارة بقبول أوراق راغبين في الترشيح معظمهم من جماعة الإخوان. بينما أصدرت محكمة القضاء الإداري في مدينة شبين الكوم 219 للغرض ذاته.
 
وصدر 87 حكما مماثلا بمحافظات القاهرة والجيزة والإسماعيلية. وقالت مصادر قضائية إن من المتوقع صدور أحكام أخرى من محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية. وجاء في الأحكام أن الترشيح حق دستوري.
 
ومنذ منتصف فبراير/شباط الماضي ألقت الشرطة القبض على مئات من أعضاء الإخوان الذين كانوا يعتزمون الترشح للانتخابات أو المساعدة في حملة الدعاية لمرشحي الجماعة. ويشغل أعضاء الجماعة حوالي خمس مقاعد مجلس الشعب، ويتقدم مرشحوهم للانتخابات كمستقلين تفاديا للحظر المفروض عليها منذ عقود.
 
وأرجأت الحكومة انتخابات المجالس المحلية التي كان مقررا إجراؤها عام
2006 بعد التقدم الذي حققه الإخوان في انتخابات مجلس الشعب عام
2005. والمجالس المحلية ليست عالية الأهمية في إدارة شؤون المصريين, لكن يمكن لمقاعدها أن تفيد الجماعة إذا أرادت مستقبلا أن تتقدم بمرشح مستقل لرئاسة الدولة.
 
وحسب تعديل دستوري أجري عام 2005 يحتاج من يريد ترشيح نفسه
مستقلا إلى تزكية من 65 عضوا منتخبا بمجلس الشعب و25 عضوا بمجلس الشورى و140 عضوا بالمجالس المحلية. لكن الإخوان ليست لهم مقاعد بمجلس الشورى.
المصدر : رويترز