مجلس النواب مطالب بالبت بطلب رفع الحصانة عن نائبين في شهر (الفرنسية-أرشيف)
طلبت النيابة العامة الكويتية من البرلمان رفع الحصانة عن نائبين شيعيين شاركا في تأبين جرى في الكويت للقيادي في حزب الله عماد مغنية والذي قتل في انفجار بدمشق الشهر الماضي.

وقال رئيس مجلس النواب بالوكالة النائب محمد البصيري للصحافيين "لقد تلقينا طلبا من النيابة العامة لرفع الحصانة عن النائبين عدنان عبد الصمد وأحمد لاري".

وأثارت مشاركة النائبين وقيادات شيعية أخرى في حفل التأبين ردود فعل سلبية في الكويت بسبب اتهام مغنية باختطاف طائرة كويتية عام 1988 وقتل راكبين كويتيين فيها.

ويفترض أن يوافق مجلس النواب على طلب النيابة في شهر قبل أن تتمكن الأخيرة من مباشرة محاكمتهما.

ولم يحدد البصيري التهم التي طلبت النيابة على أساسها رفع الحصانة عن النائبين، وما إذا كانا سيستجوبان لمشاركتهما في التجمع التأبيني أم لعضويتهما المفترضة في مجموعة معارضة سرية اصطلح على تسميتها بـ"حزب الله- الكويت".

وفي هذا السياق، أفرجت النيابة العامة اليوم الثلاثاء بكفالة عن خمسة من الناشطين الستة الذين كانوا لا يزالون محتجزين رهن التحقيق، إلا أنها مددت احتجاز النائب السابق عبد المحسن جمال، حسبما أفاد محاميهم.

وقال المحامي عبد الكريم بن حيدر إن الرجال الخمسة أفرج عنهم بكفالة قدرها خمسة آلاف دينار (18400 دولار) بينهم نائب سابق ورجل دين معروف وعضو في المجلس البلدي، مشيرا إلى أنه لم يستجوب المشتبه فيهم بشأن مشاركتهم في الحفل التأبيني بل بشأن ادعاءات بمشاركتهم في ما يعرف بحزب الله- الكويت.

وكانت السلطات الكويتية قد أفرجت عن ناشطين آخرين بكفالة مماثلة في وقت سابق.

المصدر : الفرنسية