مهاجرون في أحد شوارع ليبيا ينتظرون فرصة عمل تنقذهم من شبح البطالة (الفرنسية-أرشيف)

تفتتح ليبيا هذا الأسبوع مركزا لمساعدة المهاجرين السريين على العودة إلى بلدانهم وتحذيرهم من المخاطر التي تحف رحلاتهم للبحث عن عمل في أوروبا.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا لورانس هارت إن مركز العودة الطوعية وإعادة الدمج عبر المساعدات الممول جزئيا من الاتحاد الأوروبي وحكومة إيطاليا سوف يساعد المهاجرين على إيجاد مصدر رزق جديد لدى عودتهم لبلادهم.

وأضاف أنه "سيكون مركزا منفتحا حيث يمكن للمهاجرين الاستفسار عن الأخطار المحتملة للهجرة وبوسعنا توعيتهم بتلك المخاطر".

وسيوفر المركز، الذي سيفتتح يوم الأربعاء، إقامة مؤقتة للمهاجرين الذين ليس لديهم صلات بجالياتهم الوطنية في ليبيا ولا يمكنهم دعم أنفسهم.

وقالت ليبيا في يناير/ كانون الثاني إنها بدأت في ترحيل مهاجرين سريين يصل عددهم إلى مليوني شخص استقبلتهم في تسعينيات القرن الماضي.

واعتبرت منظمة العفو الدولية ما تنوي ليبيا القيام به من ترحيل جماعي عملا محظورا بموجب القانون الدولي، مؤكدة أن بعض الذين طردوا هم لاجئون يواجهون خطر التعذيب إذا عادوا إلى بلدانهم.

وتتهم الجماعات التي تدعم المهاجرين الاتحاد الأوروبي بالضغط على حكومات المغرب العربي لطرد المهاجرين وبالتقاعس عن تقديم المساعدات التي وعد بها لمساعدتهم على إيجاد مصدر رزق بديل.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وصل العام الماضي نحو 20 ألف مهاجر إلى إيطاليا بالقوارب من شمال أفريقيا، بينما وردت أنباء عن مقتل أو فقد 471 على الأقل.

المصدر : رويترز