لبنان يرجئ انتخاب رئيسه وواشنطن مستاءة
آخر تحديث: 2008/3/11 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/11 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/5 هـ

لبنان يرجئ انتخاب رئيسه وواشنطن مستاءة

بيرينو انتقدت التدخلات الأجنبية وطالبت بالسماح للبنانيين بانتخاب رئيسهم (رويترز-أرشيف)

انتقدت الولايات المتحدة الإرجاء المتكرر لانتخاب رئيس جديد في لبنان، ووصفته بأنه أمر غير مقبول، وجددت التنديد بما سمته التدخلات الأجنبية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن واشنطن قلقة من هذا التأخير المتواصل لهذا الاستحقاق، وهي تحث الذين يتدخلون في الشؤون اللبنانية على وقف تدخلهم والسماح للبنانيين بالمضي قدما في انتخاب رئيسهم.

الإرجاء الـ16

بري يأمل بحصول خرق للجمود السياسي في لبنان قبل القمة العربية (الفرنسية-أرشيف)
تصريحات بيرينو تأتي بعد ساعات من إرجاء رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الجلسة البرلمانية لاختيار رئيس جديد للبنان، التي كانت مقررة غدا الثلاثاء، حتى الـ25 من الشهر الجاري، وهو الإرجاء الـ16 من نوعه منذ بدء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس في سبتمبر/ أيلول 2007.

يأتي الموعد الجديد للانتخاب قبل أربعة أيام على القمة العربية المقررة في دمشق في 29 مارس/ آذار الجاري فيما تسعى دول عربية في مقدمها السعودية ومصر والأردن إلى إقناع سوريا بتسهيل إنجاز هذه العملية باعتبارها شرطا أساسيا من شروط نجاح القمة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عن بري قوله إنه سيحدد موعد جلسة الانتخاب قبل القمة لأنه يراهن على احتمال "حصول خرق في الوضع العربي يسهم في حلحلة الأمور".

وشكك النائب مصطفى علوش (من الأكثرية) باحتمال إنجاز الاستحقاق الرئاسي قبل القمة، وقال في حديث إذاعي إن الحلحلة ليست مؤكدة رغم وجود معطيات بأن دمشق ربما تسهل في اللحظة الأخيرة انتخاب رئيس وذلك عندما تقتنع بأن المسألة جدية في مقاطعة بعض القادة العرب والدول الأساسية لهذه القمة على الأقل على المستوى التمثيلي.

تصريحات جنبلاط

جنبلاط دعا لمقاطعة القمة العربية لحرمان دمشق من فك عزلتها (رويترز-أرشيف)
من ناحيته شدد زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، من قادة الأكثرية، على ضرورة مقاطعة القمة العربية في حال لن يتمثل لبنان برئيس للجمهورية حتى لا يشكل حضوره فيها غطاء لدمشق.

ولفت جنبلاط إلى أن سوريا ستسعى للإفادة من الحضور العربي في القمة لفك العزلة العربية والدولية التي تعانيها منذ اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

وأضاف الزعيم الدرزي أن أي محاولة لإعادة إكساب "النظام السوري" ما يفقده من شرعية عربية ودولية تعني فيما تعنيه تعويمه سياسيا رغم أنه "لم يعدل قيد أنملة" في ما وصفه بسلوكه التخريبي.

وتتهم الأكثرية البرلمانية دمشق بدعم المعارضة لتستمر في مسيرة تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية وحل الأزمة فيما تحمل المعارضة الولايات المتحدة مسؤولية إفشال الحلول.

وفي تطور آخر أعلنت قوى 14 آذار (الأكثرية) انعقاد مؤتمرها السنوي الأول في الـ14 من الشهر الجاري تحت شعار "ربيع 2008"، على أن يعقد المؤتمر في مجمع بيال ببيروت.

وقال منظمو المؤتمر إنه يتضمن إعلان وثيقة سياسية ثقافية تطرح للنقاش، هدفها تأسيس رؤية عامة للوضع اللبناني وتحدد ما دعاها المنظمون الوجهة العامة لفريق 14 آذار.

المصدر : وكالات