ألمان خطفتهم الجماعة السلفية في 2003 بصحراء الجزائر وأطلق سراحهم (رويترز-أرشيف)
 
تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي خطف سائحيْن نمساويين في تونس قبل أكثر من أسبوعين.
 
وقال شخص أطلق على نفسه صفة المسؤول الإعلامي في التنظيم في تسجيل صوتي بثته الجزيرة إن الاختطاف جاء ردا على "نحر" الفلسطينيين في قطاع غزة "بتواطؤ" من الدول الغربية.
 
وأضاف أن التنظيم سيعلن لاحقا عن شروطه لإطلاق سراح الرهينتين اللذين لم يسمهما, وقال المتحدث باسم قاعدة المغرب الإسلامي إنه يستطيع الوصول إلى أي سائح في أي مكان في تونس ولن تستطيع سلطات هذا البلد حمايتهم.
 
وفي العام 2003 خطف التنظيم -الذي حمل سابقا اسم الجماعة السلفية للدعوة والقتال- 32 سائحا غربيا في صحراء الجزائر نصفهم ألمان, حررت مجموعة منهم وأطلق سراح المجموعة الثانية بعد عدة أسابيع, ودار حديث عن قبضه فدية, نفت ألمانيا دفعها.
 
وتسمى التنظيم في فبراير/شباط 2007 بالقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي, وتبنى منذ ذلك الحين تكتيك الهجمات الانتحارية التي أوقعت مئات القتلى والجرحى.

المصدر : الجزيرة