جندي عراقي في نقطة تفتيش جنوب بغداد (رويترز)

قالت مصادر أمنية عراقية إن شخصين قتلا في أعمال عنف شمال بغداد وجنوبها كما عثر على 21 جثة مجهولة الهوية في كركوك وديالى.
 
فقد أدى انفجارعبوة ناسفة بمنطقة النهروان جنوب بغداد إلى مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح، كما جرح شخصان بانفجار مماثل في منطقة الطالبية شرق العاصمة.
 
وفي كركوك قتل شخص وأصيب أحد عناصر الصحوة بهجوم مسلح في بلدة الحويجة غرب المدينة.
 
وفي السياق ذاته قالت الشرطة إنها عثرت 21 جثة مجهولة الهوية منها خمس في الحويجة و16 في بعقوبة.
 
جماعتان عراقيتان تبنتا هجومين على القوات الأميركية (الفرنسية-أرشيف)
هجومان
على صعيد ذي صلة تبنت جماعتان عراقيتان ما قالتا إنه هجومان بعبوتين ناسفتين استهدفا عربتين للقوات الأميركية في ديالى وصلاح الدين.
 
ويظهر تسجيل مصور لـ"دولة العراق الإسلامية" تفجير عبوة ناسفة لما قالت إنه عربة همر أميركية في محافظة ديالى، في حين يظهر تسجيل لجماعة أنصار الإسلام تفجير عبوة ناسفة لما قالت إنه ناقلة جنود أميركية في منطقة حمرين بمحافظة صلاح الدين، ولم يتسن التأكد من صدق التسجيلين من مصدر محايد.
 
وفي وقت سابق اليوم قال الجيش الأميركي إن خمسة من جنوده قتلوا بهجومين في العراق.
 
وأورد في بيانين منفصلين أن أربعة منهم قتلوا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم بحي في شمال غرب بغداد، وأن الخامس قتل وأصيب ثلاثة من زملائه بجروح بهجوم مماثل قرب مدينة تكريت شمال العاصمة.
 
إجراءات أمنية 
على صعيد آخر قال مصدر أمني في الموصل بشمال العراق إن الشرطة العراقية فرضت حظرا للتجول اليوم السبت في منطقتين من المدينة مدة ثلاثة أيام بهدف تفتيشهما.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن العميد خالد عبد الستار من قيادة عمليات محافظة نينوى قوله إن "الحظر يشمل منطقتي فلسطين وسومر، بجنوب غرب الموصل".
 
وأوضح أن هذه الإجراءات لا علاقة لها بالعملية العسكرية المتوقع انطلاقها في الموصل ضد تنظيم القاعدة.
 
من ناحية أخرى أعلن الناطق الرسمي باسم شرطة محافظة كربلاء جنوب بغداد اعتقال أربعة أشخاص بينهم عنصران من منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة.
 
وأوضح أن "عملية الاعتقال نفذت بمنطقة الحسينية شمال مدينة كربلاء، حيث عثرت الشرطة على أسلحة ومطبوعات تدعو إلى إثارة الفتنة خلال "زيارة الأربعين" نهاية فبراير/شباط الحالي.

المصدر :