الحكومة المقالة رفضت توزيع المساعدات الأردنية من قبل الهلال الأحمر بغزة (رويترز - أرشيف)

ردت الحكومة الفلسطينية المقالة على اتهامات الأردن والسلطة الفلسطينية بأنها استولت على قافلة مساعدات أردنية أرسلت إلى قطاع غزة بالقول إنها قامت بهذه الخطوة للحيلولة دون قيام الهلال الأحمر الفلسطيني بتوزيع المساعدات خلسة لجهات أمنية ولحركة التحرير الفلسطيني (فتح).

وقال وزير الاقتصاد في الحكومة المقالة زياد الظاظا في مؤتمر صحفي في مدينة غزة إن الحكومة قامت "بضبط المساعدات" حتى لا تقوم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني "بسرقتها" وتوزيعها على المقربين من رئاسة السلطة الفلسطينية وحركة فتح.

وأضاف أن المساعدات كانت طيلة السنوات الماضية "تصل إلى الهلال الأحمر وبدوره يسلمها للأجهزة الأمنية أو للمحافظين الذين يوصلونها إلى تنظيم محدد وأفراد محددين ولم تصل للشعب الفلسطيني ولو مرة واحدة".

وأوضح ما جرى بهذا الشأن قائلا تم "التواصل بيننا في وزارة الشؤون الاجتماعية والسفارة الأردنية من خلال نائبين مستقلين بالمجلس التشريعي حيث تم الاتفاق على أن يتم تسليم المساعدات لوكالة الغوث الدولية (الأنروا) التي تسلمها بدورها للمواطنين".

وجاءت هذه التصريحات بعد أن قال الأمين العام للهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية أمس الجمعة عبد السلام العبادي إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استولت يوم الخميس على قافلة مساعدات إنسانية أرسلها الأردن إلى قطاع غزة.

وقال رئيس مكتب التمثيل الأردني لدى السلطة الفلسطينية يحيى القرالة إن شرطة الحكومة المقالة اقتادت القافلة المؤلفة من 16 شاحنة كبيرة محملة بمواد غذائية أساسية وأدوية ومستلزمات طبية، لتفريغ حمولتها في مخازن وزارة الشؤون الاجتماعية.

من جهته استنكر نمر حماد مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون السياسة "استيلاء" حماس على قافلة المساعدات الأردنية ووصفه بأنه "مشين".

المصدر : وكالات