قرار إسرائيلي بتشديد إغلاق الحدود مع مصر
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ

قرار إسرائيلي بتشديد إغلاق الحدود مع مصر

إسرائيل تخشى تسلل ناشطين فلسطينيين دخلوا سيناء المصرية إلى أراضيها (الفرنسية)

أقر المجلس المصغر للشؤون الأمنية والسياسية الإسرائيلي بصفة نهائية الشروع في بناء جدار أمني "حصين" لسد ما تصفها إسرائيل بالثغر عند الحدود الإسرائيلية مع صحراء سيناء المصرية.

ويشمل القرار أيضا تكثيف الطلعات الجوية الإسرائيلية على طول الحدود مع مصر وزيادة عدد قوات حرس الحدود في تلك المنطقة.

وفي سياق متصل قال مراسل الجزيرة إن المجلس لم يعلن بعد موقفه النهائي من مقترح لوزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني بالسماح لمصر بزيادة عدد قواتها عند الحدود مع غزة بنحو سبعمائة وخمسين جنديا مصريا.

كما رفض المجلس فكرة استقدام قوة دولية لتأمين المعابر على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وفي القاهرة قررت الحكومة المصرية إعادة بناء السور الحدودي مع قطاع غزة بشكل أكثر تطورا، وذلك لمنع تكرار التدفقات الكبيرة للفلسطينيين عبر الحدود في رفح.

محمود عباس أكد استعداد السلطة مجددا لتسلم المعابر بغزة (الفرنسية)
وذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أن مجلس الوزراء المصري جدد أيضا دعوته للفصائل الفلسطينية للتفاهم بشأن مستقبل المعابر وإدارتها بشكل منتظم.

عباس مستعد
من جهته عرض الرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا تسلم السلطة الفلسطينية المسؤولية عن المعابر في قطاع غزة.

وقال للصحفيين "إن السلطة مستعدة لاستلام المعابر ولكن على حماس أن تبتعد عن هذا الموضوع".

غير أن سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قال إن الحركة لن توافق أبدا على استبعادها من أي ترتيبات خاصة بالحدود. وأضاف أن حماس ملتزمة بوضع نهاية لكل أشكال الحصار المستمر ولن تقبل استمرار إغلاق المعابر الذي حول غزة إلى سجن كبير.

ورفض أبو زهري أيضا الاقتراح الداعي إلى نشر قوة دولية بين غزة ومصر مؤكدا أن "الشعب الفلسطيني سيتعامل معها كقوة احتلال".

الأوضاع في غزة مرشحة لمزيد من التدهور بعد إغلاق معبر رفح (الفرنسية-أرشيف)
وسمحت مصر لآلاف الفلسطينيين بالعبور إلى سيناء لشراء احتياجاتهم، لكنها عادت وأغلقت السياج الحدودي مع غزة الثلاثاء الماضي بالتفاهم مع حماس في إطار البحث عن صيغة جديدة لإدارة المعابر.

في غضون ذلك أفاد استطلاع فلسطيني للرأي بأن شعبية حركة حماس ارتفعت لدى الفلسطينيين بعد تفجير السياج الحدودي مع مصر وتدفق الفلسطينيين إلى رفح ومدن سيناء الأخرى.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه المركز الفلسطيني للسياسات والأبحاث أن شعبية حماس ارتفعت ست نقاط لتصل إلى 39% مقابل 33% في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأفاد الاستطلاع بأن شعبية فتح تراجعت من 52% في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 46%.

شهيدان
وميدانيا أفاد مراسل الجزيرة في غزة أن مقاومين فلسطينيين على الأقل استشهدا وأصيب آخران بجروح في غارة إسرائيلية جديدة استهدفت مجموعة من المقاومين الفلسطينيين شمال شرق مدينة غزة.

وهذه هي الغارة الرابعة على غزة في أقل من أربع وعشرين ساعة. وتزامن التصعيد الإسرائيلي الأخير أيضا مع دخول قرار المحكمة العليا الإسرائيلية تخفيض إمدادات الوقود عن غزة حيز التنفيذ اليوم. 

المصدر : الجزيرة + وكالات