الحريري يتهم سوريا وإيران بمنع انتخاب رئيس للبنان
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ

الحريري يتهم سوريا وإيران بمنع انتخاب رئيس للبنان

سعد الحريري: قوى الأكثرية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تدخل سوريا وإيران (رويترز)

اتهم زعيم تيار المستقبل النائب سعد الحريري سوريا وإيران بعرقلة حل الأزمة السياسية في لبنان. وفي حين باشر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في بيروت مسعى جديدا لإيجاد حل للأزمة اللبنانية، أكدت المعارضة ثوابتها لحل الأزمة.

وقال الحريري إن "النظامين السوري والإيراني يمنعان انتخاب رئيس في لبنان من خلال استخباراتهما". وأضاف الحريري أن قوى الأكثرية النيابية لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذا الأمر، مؤكدا أن هذه القوى مستعدة للمواجهة إذا كان هذا قدرها.

جاء حديث زعيم تيار المستقبل في حشد نظمته قوى 14 آذار في العاصمة اللبنانية في ذكرى اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
 
وساطة موسى
يأتي ذلك في وقت التقى فيه الأمين العام للجامعة العربية برئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة في مستهل جولة وساطة جديدة يلتقي فيها موسى مختلف الأطراف اللبنانية، ويلتقي بعد ذلك رئيس مجلس النواب نبيه بري، حسب مصدر رسمي.

ويبحث الأمين العام مع الفرقاء المتنازعين مسألة انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية ضمن خطة كاملة تقدمت بها الجامعة العربية لحل الأزمة السياسية في البلاد.

ولم تستبعد مصادر حكومية في بيروت أن يُعرض تقييم جديد لخطة الجامعة العربية على القادة اللبنانيين أثناء مهمة الأمين العام الجديدة.

وفي وقت سابق، أكدت المعارضة ثوابتها السياسية حين أطل زعيم التيار الوطني الحر النائب ميشال عون والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله على اللبنانيين في لقاء إعلامي مشترك بثه تلفزيون "أو تي في" التابع للتيار الوطني الحر في الذكرى الثانية لتوقيع ورقة التفاهم بين الطرفين.
 
ثوابت المعارضة
الانتخابات الرئاسية تخطية خاصة
وجدد اللقاء تمسك المعارضة في لبنان بسلة سياسية متكاملة لحل الأزمة السياسية قبل انتخاب رئيس جديد للبلاد. وأكد عون رفض المعارضة التخلي عن "الثلث الضامن" في أي تشكيلة حكومية مقبلة.
 
وهو ما اعتبره نصر الله من جهته "الآلية الضامنة لبناء الثقة" المفقودة حاليا "بقوة" بين المعارضة والموالاة.

وفي إطار التعليقات على استمرار فراغ منصب الرئاسة، أشار مجلس البطاركة الموارنة في ختام اجتماعه الشهري إلى "وجود محاولات لتعطيل الجيش والنيل من الكنيسة تنفيذا لمخطط يفضي إلى الفراغ".
 
يذكر أن المبادرة العربية نصت على انتخاب قائد الجيش رئيسا للجمهورية والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية لا يكون فيها لأي طرف القدرة على التعطيل أو الترجيح على أن تكون كفة الترجيح لرئيس الجمهورية، إضافة إلى الاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية.

وهذه الزيارة هي الثالثة لموسى لبيروت في إطار الوساطة. وأرجئت جلسات مجلس النواب لانتخاب الرئيس 13 مرة حتى الآن، وتعيش البلاد فراغا رئاسيا منذ انتهاء ولاية الرئيس إميل لحود في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات