عملية 24 ديسمبر/كانون الأول أسفرت عن مقتل أربعة سياح وجرح خامس

قالت نيابة نواكشوط إن المدعي العام أمر الأحد بحبس متورطين في قتل سياح فرنسيين في موريتانيا أواخر العام الماضي واتهمهما رسميا بالإرهاب.
 
وأمر المدعي أيضا في بيان بحبس رجلين آخرين متهمين بالتواطؤ معهما، وطلب الإفراج عن أربعة آخرين من أصل 13 مثلوا الأحد أمام نيابة نواكشوط.
 
وكان القضاء الموريتاني وجه مساء أمس تهما "بتكوين جمعيات أشرار بهدف التقتيل والتخريب والحرابة" لثلاثة أشخاص تتهمهم السلطات الموريتانية بقتل أربعة سياح فرنسيين وجرح خامس يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي قرب مدينة ألاك شرقي العاصمة نواكشوط.
 
وأحيل الثلاثة إلى القضاء في غياب رابع لا يزال في حالة فرار، كما أحيل معهم عشرة آخرون متهمون بمساعدة المهاجمين.
 
بيان النيابة
وقالت النيابة الموريتانية إنها وجهت للمتهمين الثلاثة الرئيسيين في الملف تهم "تكوين جمعية أشرار بهدف التقتيل والتخريب والمساس المتعمد بحياة وسلامة الأشخاص، والقتل غيلة، والحرابة، والسرقة".
 
كما اتهمتهم بـ"المشاركة في تجمع وتفاهم منشأ بهدف القيام بأعمال إرهابية، واستعمال تراب الجمهورية لارتكاب اعتداءات إرهابية ضد مواطني دولة أجنبية، وحمل واستغلال سلاح وذخيرة غير مشروعة".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية