مقتل مسؤوليْن أمنيين أميركيين في بعقوبة
آخر تحديث: 2008/2/4 الساعة 03:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/4 الساعة 03:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/28 هـ

مقتل مسؤوليْن أمنيين أميركيين في بعقوبة

أسرة عراقية تبكي اثنين من أفرادها قتلا وسط مدينة بعقوبة (الفرنسية)

ذكر مصدر برلماني عراقي أن مسؤولين أمنيين أميركيين قتلا في انفجار استهدف المسؤول الأمني لمحافظة ديالي الذي أصيب في الهجوم المتزامن مع إعلان المصادر الأمنية العراقية مقتل أربعة من أعضاء مجالس الصحوة في بعقوبة.

فقد أفاد محمد الدايني النائب في البرلمان العراقي أن مسؤولين أمنيين أميركيين قتلا كما أصيب المسؤول الأمني لمجلس محافظة ديالى حسين الزبيدي في انفجار استهدف مكتب الأخير في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى.

وأضاف الدايني أن الهجوم وقع الأحد إثر نزع صلاحيات الزبيدي الأمنية ووقف تدابير حراسته من قبل مدير شرطة المحافظة غانم القريشي، وعقب مظاهرة في المحافظة طالب المشاركون فيها بتنحية القريشي من منصبه.

وكان رئيس مجلس محافظة ديالى إبراهيم باجلان قال في تصريح سابق إن قوات الأمن العراقية فرضت حظر التجول في بعقوبة عقب انفجار مكتب الزبيدي الكائن داخل مبنى المحافظة، مؤكدا إصابته وإصابة اثنين من حراسه.

وأضاف المتحدث أن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة كانت مخبأة في مكتب الزبيدي الذي يتولي يترأس كتائب صلاح الدين في محافظة ديالي، وهي أحد الفصائل المسلحة التي انضمت إلى اللجان الشعبية لمحاربة تنظيم القاعدة.

مجالس الصحوة
من جهة أخرى أعلنت الشرطة العراقية مقتل أربعة من عناصر قوات الصحوة في بعقوبة لدى تعرض مقرهم الكائن في حي الكاطون لهجوم من قبل مسلحين قاموا بنسف المقر بعد ذلك.

عناصر من قوات مجلس الصحوة في بعقوبة (الفرنسية)
وأكدت القوات الأميركية من جانبها مقتل أربعة أشخاص وسط بعقوبة، لكنها لم توضح ما إذا كانت تشير إلى نفس الأشخاص الذين أعلنت الشرطة العراقية مقتلهم في حي الكاطون.

وكانت الشرطة العراقية أعلنت في وقت سابق الأحد مقتل المقدم أحمد ابراهيم مدير شؤون الشرطة الاتحادية بوزارة الداخلية في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارته في حي المنصور بالعاصمة بغداد، ما أسفر أيضا عن إصابة ضابطين آخرين برتبة ملازم.

ورجحت مصادر الشرطة أن تكون القنبلة زرعت في سيارة المقدم إبراهيم قبل انفجارها.

من جانبه أكد مصدر طبي في مستشفى اليرموك استلام جثة المقدم إبراهيم ومعالجة ضابطين برتبة ملازم أصيبا جراء الانفجار.

أحداث متفرقة
ومن الأحداث الأمنية التي شهدتها أنحاء متفرقة من العراق، قال الجيش الأميركي إن قوات التحالف قتلت ثلاثة مسلحين واعتقلت 36 آخرين مشتبه بهم، وذلك في مداهمات شنتها هذه القوات وسط وشمال البلاد.

كما أفادت مصادر الشرطة العراقية بمقتل اثنين وإصابة ثلاثة آخرين في اشتباكات وقعت أمس السبت بين مسلحين وقوات الأمن العراقية في حي الكاظمية بالعاصمة بغداد، والتي شهدت ايضا عملية خطف استهدفت ثلاثة من رجال الشرطة كانوا في عداد نقطة للحراسة بحي أور شمال العاصمة.

أما في مدينة بعقوبة -وبحسب بيان للشرطة العراقية- قتل مسلحون أربعة شرطيين يتبعون وحدات الأحياء لدى اقتحام مقرهم غرب المدينة، كما قتل شرطي خامس في حادث منفصل بمدينة الكوت (جنوب بغداد) إثر إطلاق النار عليه من سيارة مسرعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات