إحدى حركات التمرد بدارفور تفتتح ممثلية بإسرائيل
آخر تحديث: 2008/2/29 الساعة 05:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: لن نتردد في القيام بعملية عسكرية في العراق إذا اقتضى الأمر
آخر تحديث: 2008/2/29 الساعة 05:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/23 هـ

إحدى حركات التمرد بدارفور تفتتح ممثلية بإسرائيل

عبد الواحد نور يؤيد فتح سفارة إسرائيلية بالخرطوم (الفرنسية-أرشيف)    

أعلن قائد حركة تحرير السودان المتمردة في دارفور عبد الواحد نور, أن حركته افتتحت مكتبا لها في إسرائيل.
 
وقال للجزيرة إن سودانيين لجؤوا إلى إسرائيل هم الذين افتتحوا مكتب الحركة هناك منوها في نفس الوقت بإسرائيل لأنها حسب قوله أنقذت شبانا سودانيين من الإبادة.
 
واعتبر نور أن الرؤية السياسية لحركته تجيز افتتاح سفارة إسرائيلية في الخرطوم إذا كان في ذلك خدمة لمصالح السودان على حد تعبيره.
 
وكانت إسرائيل منحت مؤخرا حق اللجوء لستمائة سوداني من دارفور.
 
وفي أول رد فعل قالت الحكومة السودانية إن افتتاح حركة تحرير السودان مكتبا لها في إسرائيل سيواجه بردة فعل رسمية وشعبية.
 
وأوضح وزير الدولة بوزارة الإعلام السودانية كمال عبيد للجزيرة أن الحكومة تعد هذه الخطوة دليلا قاطعا على صدق ما كانت تقوله في تشخيصها لقضية دارفور.
 
هجوم واتهامات
وعلى الصعيد الميداني كشف متحدث باسم الجيش السوداني أمس أن عشرين مدنيا قتلوا بعد هجوم شنه مسلحون مجهولون على قرية في إقليم دارفور.
 
وأضاف المتحدث "كان اشتباكا قبليا والقوات المسلحة لا صلة لها به، قتل نحو عشرين شخصا بمن فيهم رئيس بلدية القرية وإمام المسجد".
 
وفي المقابل نقلت رويترز عن المتحدث باسم تحالف للمتمردين الهادي التيجاني اتهامه لمليشيات مدعومة من الحكومة بالهجوم على قرية السنت جنوب دارفور.
 
وفي نفس السياق وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش صمت مجلس الأمن الدولي على الهجمات التي وقعت مؤخرا في إقليم دارفور بأنه "مشين".
 
ودعت المنظمة في بيان إلى إجراء تحقيق فوري من قبل لجنة من الخبراء الدوليين في الهجمات في دارفور الغربية مطالبة الأمم المتحدة بفرض "عقوبات محددة على المسؤولين" عن تلك الهجمات.
 
وتقول المنظمات الدولية إن نزاع دارفور أوقع نحو مائتي ألف قتيل وأدى إلى نزوح مليوني شخص، الأمر الذي تشكك فيه الخرطوم وتؤكد أن عدد الضحايا لا يزيد عن تسعة آلاف.
المصدر : الجزيرة + وكالات