تدابير أمنية صارمة رافقت حضور نوري المالكي لاحتفالات أربعينية الإمام الحسين (رويترز)

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن المصالحة الوطنية في العراق قد نجحت، فيما استبعد الأمين العام لهيئة علماء المسلمين بالعراق الشيخ حارث الضاري أي تقدم في هذا الشأن في الظروف الحالية.
 
وقال المالكي خلال احتفالات بذكرى أربعينية الإمام الحسين في كربلاء (جنوب) إن "المصالحة الوطنية بين العراقيين نجحت" وأصبح شبح الحرب الأهلية أبعد.
 
وأضاف في كلمة ألقاها الخميس في صحن مرقد الإمام الحسين أمام الآلاف من الزوار إن جهود المصالحة أعطت نتائجها وأصبح العراقيون "متحابين متآخين متعاونين وعادت المحبة كما كانت وكان التلاحم".
 
واعتبر رئيس الوزراء العراقي أن البلاد "لن تشهد في المستقبل أي ملامح بقتل على الهوية أو تمييز بين عراقي وعراقي على أساس الانتماء الطائفي".
 
في المقابل يرى الشيخ حارث الضاري أن أي مؤتمر للمصالحة الوطنية في هذا الوقت لن يكتب له النجاح "لعدم توافر الأسباب الحقيقية لضمان نجاحه".
 
جاء تصريح الضاري بعد لقاء جمعه بممثل الجامعة العربية أحمد بن حلي الذي يقود مساعي الجامعة لعقد مؤتمر مصالحة عراقي.
 
وفي السياق ذاته قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن بلاده سترسل فريقا لتقييم الوضع الأمني في بغداد بهدف رفع مستوى تمثيلها الدبلوماسي الذي خفضته في العراق بعد خطف السفير المصري وقتله عام 2005.


 
حارث الضاري يستبعد نجاح مؤتمر المصالحة الوطنية في الظروف الحالية (الجزيرة-أرشيف)
قانون المحافظات
على صعيد آخر أدان التيار الصدري رفض مجلس الرئاسة العراقي إقرار قانون "مجالس المحافظات" رغم موافقته على قانوني الموازنة والعفو العام.
 
وقال رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي نصار الربيعي للصحفيين في بغداد إن هذا الرفض يعد مخالفا للقانون لأن التصويت على القوانين الثلاثة تم دفعة واحدة.
 
واعتبر رئيس الكتلة الصدرية نقض مجلس الرئاسة للقانون "تقسيما للقرار الوطني العراقي وتفريقا وتفتيتا لوحدة شمله وتدميرا للقرارات والقوانين المهنية واستبدالا لها بقوانين مرسومة حسب القياسات الحزبية والفئوية والشخصية".
 
وكان رئيس ديوان الرئاسة العراقية نصير العاني برر الأربعاء عدم المصادقة على قانون المحافظات وإعادته إلى مجلس النواب بحصول تغييرات عليه.
 
وأكد العاني أن "مجلس الرئاسة متفق بالإجماع على موعد إجراء انتخابات مجالس المحافظات في الأول من أكتوبر/تشرين الأول القادم"، وأوضح أن "قانون المحافظات غير المنتظمة في إقليم لن يدخل حيز التنفيذ إلا بعد إجراء هذه الانتخابات".
 
ويحدد قانون المحافظات العلاقة بين بغداد والسلطات المحلية، ويعتبره المسؤولون العراقيون خطوة مهمة قبل تحديد موعد انتخابات المحافظات.

المصدر : الجزيرة + وكالات