الجامعة العربية تشهد إطلاق مؤسسة ياسر عرفات
آخر تحديث: 2008/2/27 الساعة 03:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/27 الساعة 03:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/21 هـ

الجامعة العربية تشهد إطلاق مؤسسة ياسر عرفات

 اختيار مقر الجامعة العربية للإعلان عن إطلاق مؤسسة ياسر عرفات (رويترز-أرشيف)

شهد مقر الجامعة العربية بالقاهرة الثلاثاء إطلاق مؤسسة تحمل اسم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات هدفها الحفاظ على إرث الزعيم الراحل.

وعقب اجتماع تأسيسي عقد بمقر الجامعة وشارك فيه الأمين العام عمرو موسى والرئيس الفلسطيني محمود عباس والمندوبون الدائمون أعلن عن قيام مؤسسة عرفات، وانتخاب موسى رئيسا لمجلس أمنائها.

والهدف من إقامة المؤسسة هو إنشاء متحف يضم المقتنيات التي تركها الزعيم الراحل، والقيام بنشاط خيري وتشجيع المتفوقين في أعمالهم من خلال جائزة قيمتها 25 ألف دولار.

ويضم مجلس أمناء المؤسسة 70 شخصية فلسطينية وعربية، واختير محمود عباس رئيسا فخريا للمؤسسة، كما اختير لرئاسة هيئتها التأسيسية المؤقتة ناصر القدوة وزير الخارجية الفلسطيني السابق وابن شقيقة عرفات.

وقال القدوة في كلمة في الاجتماع لتأسيسي إن ملوكا ورؤساء عربا أبدوا تأييدا لإقامة المؤسسة، وأشار إلى أن جائزة ياسر عرفات منحت العام الماضي لقرية بلعين الواقعة غربي رام الله تقديرا لمقاومتها الشعبية للاحتلال وجدار الفصل العنصري.

وأوضح القدوة أن المؤسسة شبه حكومية لأنها ستتلقى دعما من الحكومة ولأن بعض جوانب عملها مثل صيانة ضريح عرفات هو عمل حكومي، لكنها تتمتع باستقلال مالي وإداري عن السلطة الفلسطينية.

من جهته قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط "إن المؤسسة ستكون مصدر خير لأبناء الشعب الفلسطيني".

وأضاف أبو الغيط أن "مصر سوف تظل على عهدها دائما بمساعدة ودعم أي بناء فلسطيني واعد يفيد أبناء هذا الشعب ويعينهم على تجاوز الصعاب التي يواجهونها وصولا إلى تحقيق حلم الجلاء التام للاحتلال وإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

ومن بين أعضاء مجلس الأمناء رئيس الوزراء الفلسطيني السابق أحمد قريع، وممثل الرئيس الفلسطيني في القاهرة نبيل شعث، وعضو الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي، والشاعر محمود درويش، ومصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني.

ومن مصر يضم مجلس الأمناء إلى جانب موسى الدبلوماسي السابق نبيل العربي، وأحمد كمال أبو المجد وزير الإعلام السابق ونائب رئيس المجلس المصري لحقوق الإنسان، ورجل الأعمال نجيب ساويرس.

وكان محمود عباس قد أصدر قرارا في أبريل/نيسان من العام الماضي بإقامة المؤسسة المذكورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: