أربعة شهداء بقصف إسرائيلي ومسيرة شعبية اليوم بغزة
آخر تحديث: 2008/2/25 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/25 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/19 هـ

أربعة شهداء بقصف إسرائيلي ومسيرة شعبية اليوم بغزة

القصف الإسرائيلي استهدف نشطاء من حركة حماس (الفرنسية)

استشهد أربعة مقاومين فلسطينيين وجرح اثنان آخران فجر اليوم في قصف صاروخي إسرائيلي على شرق مدينة خان يونس وشرق مدينة غزة حسب ما ذكرته مصادر طبية.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي الهجوم، وقالت إن الصواريخ أصابت نشطاء كانوا يعملون في المنطقة.

وينتمي ثلاثة من الشهداء إلى  حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وقد عثر على جثة الشهيد الرابع الذي ينتمي إلى ألوية الناصر صلاح الدين شرق رفح.

سلسلة بشرية
ومن جهة أخرى دعت "اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار" إلى تشكيل سلسلة بشرية من رفح إلى بيت حانون ضد الحصار، وحملت إسرائيل حماس مسؤولية أي حوادث قد تقع خلال هذا التحرك رغم أنها لا تشارك فيه.

ويخشى المسؤولون الإسرائيليون أن تتحول السلسلة البشرية إلى مسيرة نحو الأراضي الإسرائيلية تتخللها محاولة اقتحام الجدار الأمني.

وأورد بيان مشترك لوزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ووزير الدفاع إيهود باراك أن "إسرائيل تعمل لتفادي تدهور الوضع، لكنها تؤكد من دون التباس أن حماس ستتحمل المسؤولية الكاملة في حال وقع هذا التدهور".

وتابع البيان أن "حماس هي وراء تلك المظاهرة التي تضع سكانا مدنيين في المقدمة، وهي ليست المرة الأولى".

وقال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري إن اللجنة لا تعتزم الاقتراب من الحدود لا من الشمال ولا من الجنوب، وعبر عن أمله في أن يلتزم جميع المشاركين بالتعليمات، مؤكدا أن اللجنة ستحاول منع أي انتهاكات.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن هذا الأخير قد يضطر لقمع المتظاهرين المشاركين في المسيرة، وأضافت أن هناك تخوفات من سقوط العديد من الضحايا في صفوف الحشود.

وفي إطار التخوفات من أن تتحول المسيرة -في حال تنظيمها- إلى أحداث مشابهة لما جرى عند معبر رفح الحدودي مع مصر، نقل الجيش الإسرائيلي في اليومين الأخيرين قوات كبيرة شملت عدة كتائب وانتشرت على طول الحدود مع قطاع غزة في إطار الاستعداد لمنع المسيرة.

المصدر : وكالات