مبارك والملك عبد الله يدعوان لتسوية لبنانية قبل قمة دمشق
آخر تحديث: 2008/2/25 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/25 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/19 هـ

مبارك والملك عبد الله يدعوان لتسوية لبنانية قبل قمة دمشق

مباحثات الملك عبد الله وحسني مبارك تأتي قبل يومين من جلسة البرلمان اللبناني (رويترز)

أجرى الرئيس المصري حسني مبارك والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز مباحثات في الرياض تناولت خصوصا المستجدات على الساحة اللبنانية وضرورة التوصل إلى تسوية للأزمة مع اقتراب موعد القمة العربية المقبلة المقررة في دمشق أواخر مارس/آذار القادم.
 
ومن المقرر أن يتوجه مبارك إلى البحرين في زيارة تستغرق عدة ساعات عقب زيارته للسعودية.
 
وقال مصدر رسمي سعودي في بيان له عقب المحادثات إن الزعيمين بحثا الجهود العربية المبذولة للإسهام في إيجاد حل للأزمة اللبنانية، إضافة إلى تشاورهما بشأن القمة العربية المقبلة في دمشق وعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية والوضع في العراق، إضافة إلى الملف النووي الإيراني.
 
وتأتي زيارة مبارك إلى الرياض قبل يومين من جلسة مجلس النواب اللبناني
المزمع عقدها لانتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسا للجمهورية وسط
توقعات بتأجيلها إلى منتصف مارس/آذار المقبل.
 
وتوقع المصدر السعودي أن يدعو الملك عبد الله والرئيس مبارك اللبنانيين إلى ضرورة قبول المبادرة العربية لحل الأزمة اللبنانية الراهنة.
 
تجدر الإشارة إلى أن الخلافات العربية الداخلية بشأن لبنان أثارت المخاوف من إمكانية أن تقاطع القيادتان السعودية والمصرية قمة دمشق، وربما ترسل  القاهرة والرياض وفدين على مستوى منخفض لإظهار استيائهما.
 
لكن المسؤولين المصريين قللوا من أهمية هذه التكهنات قائلين إن محادثات الرياض تستهدف خلق مناخ أفضل لضمان نجاح القمة العربية. وردا على هذه التكهنات أكدت سوريا أن قمة دمشق ستعقد بغض النظر عن مستوى تمثيل الدول المشاركة فيها.
 
وقد حضر مباحثات الرياض على الجانب السعودي ولي العهد سلطان بن عبد العزيز ووزير الداخلية نايف بن عبد العزيز ووزير الخارجية سعود الفيصل. أما على الجانب المصري فقد حضر وزير الخارجية أحمد أبوالغيط ووزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد ورئيس المخابرات العامة عمر سليمان.
 
وجاءت مباحثات مبارك عبد الله الثاني اليوم فيما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر سعودي قوله إن ملك الأردن عبد الله الثاني سيصل إلى العاصمة السعودية غدا الاثنين لإجراء محادثات مع القيادة السعودية.
المصدر : وكالات