موسى يرجئ زيارته لبيروت لمزيد من المشاورات العربية
آخر تحديث: 2008/2/23 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/23 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/17 هـ

موسى يرجئ زيارته لبيروت لمزيد من المشاورات العربية

عمرو موسى (وسط) أعلن أنه سيجمع ممثلي الأكثرية والمعارضة في 24 فبراير الجاري
(الفرنسية-أرشيف)

حالت عراقيل جديدة دون قيام الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بزيارته المقررة يوم الجمعة إلى بيروت لإجراء مزيد من الاتصالات العربية لحل الأزمة اللبنانية، حسب مصدر من وفد الجامعة العربية.
 
وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية "أرجأ الأمين العام زيارته إلى بيروت المقررة الجمعة لإجراء المزيد من المشاورات العربية لتذليل العقبات التي استجدت" أمام تفعيل المبادرة العربية.
 
وأضاف أن "موسى سيأتي غدا (السبت) أو بعد غد (الأحد) لبضع ساعات ليرعى الاجتماع الثالث للحوار بين ممثلي الموالاة والمعارضة"، مؤكدا أن المبادرة العربية "مستمرة رغم الفجوات".
 
وكان موسى قد أعلن أنه سيجمع ممثلي الأكثرية والمعارضة ببيروت في 24 فبراير/شباط الجاري، أي قبل يومين من الموعد الخامس عشر المحدد لانتخاب رئيس للبنان.
 
وغادر وفد الجامعة العربية الذي يترأسه هشام يوسف مدير مكتب موسى بيروت اليوم عائدا إلى القاهرة بعد أن أجرى اتصالات على مدى يومين مع مندوبين عن الطرفين تمهيدا لوصول موسى.
 
المبادرة العربية
وتنص المبادرة العربية على انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية بالاتفاق ثم تشكيل حكومة وحدة وطنية "على ألا يتيح التشكيل ترجيح قرار أو إسقاطه بواسطة أي طرف ويكون لرئيس الجمهورية كفة الترجيح"، إضافة إلى الاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية.
 
وجددت قوى 14 آذار -التي تمثل الأكثرية- تمسكها بالمبادرة العربية وفق القاعدة التي حددتها الجامعة "من دون بنود إضافية أو شروط تعجيزية".
 
وشددت في بيان على "رفض منطق تقاسم السلطة على قاعدة المساواة بين غالبية وأقلية" من أجل حل الأزمة وتأمين انتخاب رئيس للجمهورية في بلد يعاني فراغا رئاسيا منذ 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تاريخ انتهاء ولاية إميل لحود.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية