دورية للشرطة العراقية في الطريق المؤدي إلى مطار بغداد (الفرنسية)

قال الجيش الأميركي في بيان إن أحد جنوده توفي الأربعاء متأثرا بجروح أصيب بها لدى تعرض دوريته لقذيفة صاروخية شمال العراق، ما أدى أيضا إلى إصابة ثلاثة عسكريين أميركيين آخرين.
 
وكان الجيش الأميركي أعلن في بيان سابق أمس مقتل ثلاثة جنود الثلاثاء في انفجار عبوة يدوية الصنع لدى مرور آليتهم في  شمال غرب بغداد.
 
وبذلك يرتفع إلى 3967 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ  مارس/ آذار 2003 حسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية.
 
عمليات انتحارية وتفجيرات
وفي تطور آخر قتل عشرة أشخاص وأصيب 15 آخرون الأربعاء عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه في سوق المقدادية شمال بعقوبة.
 
وقبل ذلك بقليل قتل أربعة من عناصر الشرطة وامرأة وأصيب عدد آخر في هجومين أحدهما انتحاري في بلدة تلعفر شمال بغداد.
 
آثار هجوم انتحاري في بغداد خلف عددا
من القتلى والجرحى (الفرنسية-أرشيف)
وفي هجوم آخر بتلعفر أيضا قتلت امرأة وأصيب ثمانية أشخاص في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة. كما قتلت امرأة أخرى تعمل في الشرطة كانت ترتدي ملابس مدنية بنيران مسلحين في سوق بشرق الموصل.
 
تطورات أخرى
على ذات الصعيد قالت الشرطة إن أربعة من عناصرها أصيبو حينما
انفجرت قنبلة مستهدفة دوريتهم قرب مقر بلدية كركوك على بعد 250 كلم شمالي بغداد.
 
كما أدى انفجار عبوة ناسفة في بغداد استهدف موكب سمير سليم العطار وكيل وزير العلوم والتقنية إلى إصابته واثنين من مرافقيه بجروح. وقضى شخص وأصيب آخران إثر انفجار سيارة مفخخة في شارع تجاري بمنطقة الغزالية شمال غرب العاصمة.
 
من جهتها قالت الشرطة العراقية إنها عثرت على أربع جثث في مناطق مختلفة من بغداد الأربعاء.
 
كما أعلن الجيش الاميركي أن شرطة الأحياء ببغداد قتلت اثنين من أعضاء القاعدة في نقطة للتفتيش عندما أطلقت النار على حافلتهما الصغيرة لدى
محاولتهما نقل متفجرات قرب شمال بغداد.

المصدر : وكالات