قتلى وجرحى في معارك مستمرة بالصومال
آخر تحديث: 2008/2/21 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/21 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/15 هـ

قتلى وجرحى في معارك مستمرة بالصومال

الأوضاع الأمنية في مقديشو تشهد توترا متزايدا (الجزيرة نت)

قتل أربعة صوماليين في معارك بين قوات الحكومة الصومالية المؤقتة والجيش الإثيوبي المتحالف معها وبين جماعات مسلحة يعتقد أنها تنتمي للمحاكم الإسلامية.

وذكر شهود أن الاشتباكات اندلعت بحي سوق الحولاحة في العاصمة مقديشو بعد أن بدأ جنود الحكومة دوريات في المنطقة التي تعتبر معقلا لمن تسميهم المتمردين.

كما ذكر مراسل الجزيرة نت في مقديشو مهدي علي أحمد أن مسلحين من المحاكم الإسلامية هاجموا قافلة لقوات إثيوبية لدى مرورها ببلدة كرس جنالي في ولاية هيران بوسط الصومال.

وقال المراسل إن القتال استمر أكثر من ساعتين حيث تبادل الطرفان القصف بالأسلحة الثقيلة وصواريخ آر بي جي إضافة إلى الأسلحة الرشاشة.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم المحاكم الإسلامية شيخ محمود إبراهيم سولي إن القوات التابعة للمحاكم كانت وراء الهجوم الذي استهدف القوات الإثيوبية في ولاية هيران أمس الأربعاء.

وتحدث سولي عن سقوط تسعة قتلى و13 مصابا وحرق سيارتين في صفوف من أسماها قوات الاستعمار، ونفى أي خسائر في قوات المحاكم.

وفى مدينة بيدوا مقر البرلمان الصومالي التي تقع على بعد 250 كلم غرب مقديشو قتل جنديان إثيوبيان أثناء تسوقهما في سوق بالمدينة.

وقامت القوات الإثيوبية بعلميات تمشيط للسوق والأحياء القريبة بحثا عن المهاجمين, وتبنت المحاكم الإسلامية الهجوم أيضا في اتصال لمراسل الجزيرة نت مع شيخ محمود إبراهيم سولي الليلة الماضية.

من جهة ثانية قال مسؤول عسكري كبير في المحاكم الإسلامية يدعى أمين برختلي في تصريحات لإذاعة شبيلي المحلية إن المحاكم ستهاجم القوات الإثيوبية سواء في طريقها للخروج من الصومال أو في حالة بقائها في قواعدها.
المصدر : الجزيرة + وكالات