بعض الأسلحة التي قالت السلطات المغربية إنها ضبطت مع المعتقلين (الفرنسية)

قال وزير الداخلية المغربي شكيب بن موسى إن الشبكة التي ضبطت في المغرب مرتبطة بتنظيم القاعدة، وإن عناصرها كانوا يخططون لاغتيال وزراء وضباط كبار في القوات المسلحة الملكية ويهود مغاربة.
 
وأضاف بن موسى في مؤتمر صحفي في الرباط أن تحريات السلطات المختصة كشفت أن شبكة بلعيرج عملت على نسج علاقات مع مجموعات وتنظيمات إرهابية دولية من ضمنها "القاعدة والجماعة الإسلامية المقاتلة المغربية".
 
وأوضح أن الشبكة أجرت اتصالات مع تنظيم القاعدة في أفغانستان عام 2001 ومع الجماعة الإسلامية المقاتلة المغربية في الأعوام 2001 و2003 و2004 إضافة إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية في معسكرات بالجزائر عام 2005.
 
وتابع الوزير المغربي أن كلا من حزب البديل الحضاري الذي حُل الأربعاء وحركة الأمة كانا يسعيان منذ التسعينيات لاختراق مؤسسات الدولة.
 
اغتيالات ببلجيكا
وقال بن موسى إن زعيم الشبكة عبد القادر بلعيرج الملقب بـ"إلياس" و"عبد  الكريم" المولود عام 1957 في منطقة الناضور شمالي المغرب ويحمل الجنسيتين المغربية والبلجيكية، نفذ ستة اغتيالات في بلجيكا بين عامي 1986 و1989 لم يكشف القضاء في بروكسل عن هوية منفذيها حتى الآن.
 
الداخلية المغربية شنت حملة اعتقالات
في الدار البيضاء والناضور (الفرنسية-أرشيف)
وأكد أن المغرب سيبلغ بلجيكا باسم منفذ هذه الاغتيالات لإعادة فتح التحقيق عبر الشرطة الدولية (الإنتربول). وحسب الوزير فإن الاغتيالات نفذها بلعيرج قبل إقامة قواعد للشبكة عام 1992.
 
وأضاف أن أعضاء هذه الشبكة حاولوا بين عامي 1992 و2001 تنفيذ سلسلة هجمات مسلحة. وقال إن الشبكة حاولت عام 1996 اغتيال مواطن مغربي يهودي, وخططت لاغتيالات أخرى في الأعوام 1992 و1996 و2002 و2004 و2005.
 
وتتهم السلطات المغربية القادة الحزبيين المعتقلين بالعلم بوجود كميات من الأسلحة لدى عناصر هذه الشبكة. واعتقل يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين نحو 32 شخصا لانتمائهم أو تواطؤهم مع "شبكة إرهابية ذات صلة بالفكر الجهادي"، حسب السلطات المغربية.
 
ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن بيان لوزارة الداخلية أنه "عقب تفكيك شبكة بلعيرج الإرهابية تم القيام بعمليات تفتيش في محال إقامة أو عمل الأشخاص الموقوفين, مما مكن من حجز -لا سيما في الدار البيضاء والناظور- كميات مهمة من الأسلحة والذخيرة والعيارت النارية, إضافة إلى وسائل تستعمل لإخفاء شخصية مرتكبي الجرائم المخطط لها".
 
وأضاف البيان "أن التحريات التي قامت بها الشرطة القضائية مكنت من تحديد
مصدر تمويل شبكة بلعيرج التي تأتي أساسا من السطو المسلح وإخفاء المسروقات والمساهمات المباشرة لأعضاء في التنظيم الإرهابي".

المصدر : وكالات