بن عبد الله قال إن مقاطعة المغاربة للانتخابات "أمر مقرف" (الجزيرة نت)

حاوره محمد أعماري-الجزيرة نت

قال وزير الإعلام المغربي السابق نبيل بن عبد الله إنه لا يخشى الحركة التي أعلن تشكيلها وزير الداخلية السابق فؤاد عالي الهمة المقرب من الملك محمد السادس.

وأضاف بن عبد الله، العضو في الديوان السياسي (الأمانة العامة) لحزب التقدم والاشتراكية (يسار) أن مبادرة عالي الهمة يجب أن تستفز الأحزاب المغربية كي تجدد نخبها وتغير أساليب عملها.

وأكد الوزير المغربي السابق في مقابلة مع الجزيرة نت أنه "لا أحد يمتلك أكثر من غيره قرابة معينة مع المؤسسة الملكية"، مشيرا إلى أن هذه المؤسسة في المغرب "تسمو فوق كل الأحزاب"، وأن "الملك في المغرب هو ملك الجميع".

وعن رأيه في النتائج التي أسفرت عنها الانتخابات التشريعية المغربية في سبتمبر/أيلول الماضي، وصفها بن عبد الله بأنها كانت صدمة، مضيفا أن "امتناع 63% من الناخبين عن التصويت أمر مقرف جدا، ويدعو الطبقة السياسية المغربية والدولة إلى مراجعات كبيرة للمقاربة المعتمدة في تأطير المواطنين".

وعلق بن عبد الله على وثيقة تنظيم البث الفضائي التي اعتمدها وزراء الإعلام العرب قائلا إنها "لم تراع رأي المهنيين والصحفيين"، وأكد أنه "كان الأجدر أن تكون هناك مشاورة واسعة مع المنظمات المهنية الصحفية العربية".

وقال "لا أعتقد أن بإمكان أي أحد اليوم أن يضيق على عمل الفضائيات"، مضيفا أننا "اليوم نحيا قفزة نوعية هائلة على مستوى استعمال التكنولوجيات الجديدة والإنترنت، ويتم نقل الصورة والكلمة بشكل يجتاز حدود الدول".

وكان نبيل بن عبد الله شغل منصب وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة التي كان يقودها رئيس الوزراء المغربي السابق إدريس جطو بين سنتي 2002 و2007.



المصدر : الجزيرة