فؤاد السينورة: هناك إصرار عربي على التعجيل بانتخاب الرئيس (الفرنسية)
 
قال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إن القمة العربية المقررة الشهر القادم في سوريا ستفقد جزءا كبيرا من أهميتها إذا لم يتم التوصل إلى حل للأزمة السياسية في لبنان.
 
وأضاف السنيورة الذي يزور بريطانيا أنه في غياب رئيس لبناني ومع وجود احتمال قيام زعماء عرب بمقاطعة القمة تضامنا مع لبنان، فستفقد القمة قيمتها.
 
وردا على سؤال بشأن ما إذا كان من المحتمل عدم مشاركة دول عربية
-من بينها السعودية- بتمثيل رفيع المستوى أو حتى مقاطعة القمة، قال رئيس الوزراء اللبناني إنه لم تصدر أي قرارات بهذا الشأن.
 
وذكر في هذا الخصوص أنه ليس مخولا بالحديث بالنيابة عن أي من الدول
العربية، "ولكن هناك إصرارا على التعجيل في انتخاب رئيس للجمهورية ليمثل لبنان في القمة".
 
وكان السنيورة أجرى في وقت سابق الثلاثاء محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الذي أكد عقب اللقاء دعمه للبنان كبير "من أجل استعادة وحدة المؤسسات اللبنانية".
 
وتابع براون أن بريطانيا ستواصل دعم جهود الجامعة العربية والعمل الوثيق مع الشركاء الأوروبيين والدوليين بهذا الصدد.


 
الاتحاد الأوروبي
من جهة ثانية عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من استمرار الأزمة بين الفرقاء اللبنانيين، معتبرا أن على لبنان انتخاب رئيس بأسرع وقت ممكن.
 
وعبرت سلوفينيا التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد عن قلق بالغ "جراء تصاعد التوتر في لبنان".
 
وفي هذا الصدد قال وزير الخارجية السلوفيني ماتياز سينكوفيتش عقب محادثات مع وزير الخارجية اللبناني بالإنابة طارق متري إن الوضع يتدهور في لبنان, مشيرا إلى أن مختلف الأطراف بحاجة للعودة إلى الحوار.

المصدر : وكالات