الجماعة قالت إنها ستطالب الحكومة بتوضيح موقفها من استقلال كوسوفو (الجزيرة نت)

محمود جمعة-القاهرة

رحبت جماعة الإخوان المسلمين في مصر بإعلان استقلال كوسوفو في خطوة من شأنها إحراج القيادة المصرية التي اكتفت بالقول إنها "تأمل أن يسود السلام والاستقرار البلقان بعد إعلان الاستقلال".

وبعث محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين التي يمثل نوابها 20% من البرلمان المصري برسالة إلى رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشي ورئيس البرلمان كوب كراسنيي وإلى شعب كوسوفو هنأهم فيها على "استقلال دولتهم".

وقال الكتاتني في رسالة تلقت الجزيرة نت نسخة منها "نهنئ إخواننا في كوسوفو على حصولهم على حقهم المشروع في الاستقلال، بالرغم من التحديات الكثيرة التي واجهت شعب كوسوفو من قبل الدول التي ترغب في فرض الهيمنة والسيطرة على مقدراتها".

وتمنى "أن تقوم حكومة كوسوفو بواجبها نحو وطنها، وأن يكون هذا البلد رمزا طيبا للإسلام ومنارة للمسلمين في أوروبا".



"
نتوقع أن تعترف مصر قريبا بكوسوفو، إذ إنها لن تخالف موقف الإدارة الأميركية التي سارعت بمباركة هذا الاعتراف
"
محمد مهدي عاكف
مصر ستعترف بالدولة

المرشد العام للإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف قال للجزيرة نت تعليقا على موقف الخارجية المصرية من إعلان استقلال الإقليم "نتوقع أن تعترف مصر قريبا بكوسوفو، إذ إنها لن تخالف موقف الإدارة الأميركية التي سارعت بمباركة هذا الاعتراف".

أما الأمين العام للكتلة محمد البلتاجي فكشف للجزيرة نت أن نواب الإخوان يعتزمون تقديم تساؤل برلماني للحكومة للمطالبة بتوضيح موقفها من استقلال الإقليم، معربا عن أمله في أن يأتي الموقف الرسمي "منسجما مع تطلعات الشعب المصري والإسلامي الذي أبدى فرحة وترحيبا كبيرين باستقلال كوسوفو".

وأشار إلى أن موقف الإخوان المسلمين كتنظيم عالمي من مسألة استقلال كوسوفو "موحد" فالجماعة تدعم "حق الكيانات العرقية التي توجد داخل منظومات لا تعبر عنها وتضطهد فيها، في الاستقلال والتحرر".

ونفى البلتاجي أن يكون عدم تنسيق الإخوان مع باقي نواب المعارضة والمستقلين -كما جرت العادة- في الترحيب باستقلال كوسوفو سببه رفضهم لهذا الاستقلال.

وقال "الأسبوع الماضي كان البرلمان في عطلة، ولم نتمكن من التوصل إلى بيان جماعي، لكننا متأكدون من أن كل نواب مصر وليس فقط المعارضة يرحبون بالاستقلال".

المصدر : الجزيرة