إصابة جندي لبناني بنيران مجهولة في الضاحية الجنوبية
آخر تحديث: 2008/2/3 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :القضاء اللبناني يحكم بالإعدام على مدانين باغتيال الرئيس الأسبق بشير الجميل
آخر تحديث: 2008/2/3 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/27 هـ

إصابة جندي لبناني بنيران مجهولة في الضاحية الجنوبية

استهدف الجيش أربع مرات بقنابل يدوية خلال الأيام الأخيرة (رويترز-أرشيف)

أصيب جندي لبناني بعيار ناري مجهول الهوية في ضاحية بيروت الجنوبية التي شهدت الأسبوع الماضي مظاهرات أدت إلى مقتل سبعة متظاهرين.

وأفاد ناطق عسكري لبناني أن مجهولين فتحوا النار مساء الجمعة على جنديين لبنانيين فأصابوا أحدهما بجروح جراء النيران في حين جرح الآخر بشظية حجر.

وقال المتحدث الذي طلب عدم كشف هويته إن "المهاجمين كانوا مختبئين خلف مكب للنفايات وفتحوا النار على الجنديين اللذين كانا يستقلان سيارة أجرة" في حي غاليري سمعان بضاحية بيروت الجنوبية.

وأوضح المتحدث أن أحد الجنديين أصيب في ساقه جراء طلقة نارية، وأن الآخر أصيب إصابة طفيفة بشظية حجر. وأضاف أنه خلال الأيام الأخيرة ألقيت أربع قنابل يدوية على عناصر من الجيش في أحياء عدة. واعتبر المتحدث أن تلك الأعمال تهدف إلى "التشويش".

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر أمني قوله إنه لم يعرف ما إذا كانت الطلقات جاءت من بندقية قناص أو انطلقت من سيارة مسرعة.

وكانت المنطقة قد شهدت مقتل سبعة متظاهرين قضوا بطلقات نارية تحقق الأجهزة الأمنية في هويتها، وأعلنت الحكومة وقتها حدادا وطنيا تضامنا مع الضحايا.

ونعى حزب الله اثنين من القتلى كما نعت حركة أمل اثنين آخرين، وهما مجموعتان رئيستان في صفوف المعارضة اللبنانية.

وطالب حزب الله الجيش اللبناني بمحاسبة المسؤولين عن أعمال القتل، مشددا على أنها الوسيلة الوحيدة لاحتواء "احتقان الشارع"، وألقت أصوات معارضة أخرى اللوم على الجيش مباشرة في سقوط القتلى.

وتعاني البلاد من أزمة سياسية بسبب الفراغ الرئاسي، وخلاف المعارضة والسلطة على آلية انتخاب رئيس جديد خلفا للعماد إميل لحود.
المصدر : وكالات