قرابة 300 قتيل مدني لقوا حتفهم الشهر الماضي بالعاصمة مقديشو (الجزيرة نت)

لقي سبعة أشخاص مصرعهم وأصيب 11 آخرون في اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحين بالعاصمة الصومالية مقديشو.
 
وقال شهود عيان إن تبادل إطلاق النار الذي وقع الاثنين في سوق بكارا أودى بحياة أربعة قتلى يرتدون زي الشرطة. كما قتل رجل مسن عندما سقطت قذيفة على منزله القريب من السوق.
 
وأوضحت مصادر طبية أن من الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفى توفي اثنان في غرفة الطوارئ.
 
وأفادت شاهدة عيان بأنها شاهدت شاحنة حكومية محملة بالأسلحة الثقيلة وقد احترقت على مقربة من السوق, بينما قام مسلحون ملثمون يحملون أسلحة آلية وقذائف صاروخية بحراسة مفترق طريق رئيسي انسحبت منه القوات الحكومية.
 
تغطية خاصة
سلب ونهب
بدوره أفاد مراسل الجزيرة نت في مقديشو مهدي علي أحمد نقلا عن شهود عيان بأن القوات الحكومية قامت بحالات نهب واسعة بسوق بكارا في قسم صرف العملات الأجنبية وقسم الأدوية وقسم الشركات الكبيرة.
 
وأضاف الشهود أن الجنود كسروا البوابات الحديدية للمحلات التجارية في شارع الشركات بالسوق. كما أفاد أحدهم بأنه شاهد عربات قتالية حكومية محملة بكراتين وسلع وهي تخرج من السوق.
 
يشار إلى أن العاصمة الصومالية تشهد أعمال عنف دامية سقط فيها آلاف المدنيين بين قتيل وجريح, وذلك منذ الإطاحة بالمحاكم الإسلامية نهاية العام 2006 ومطلع العام الماضي على يد القوات الحكومية والقوات الإثيوبية.
 
وحسب منظمة ألمان للسلام وحقوق الإنسان بلغ عدد ضحايا العنف في صفوف المدنيين بمقديشو العام الماضي 292 قتيلا و385 جريحا, فيما أجبر نحو مليوني شخص على ترك منازلهم منذ مطلع يناير/ كانون الثاني 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات