خمسة قتلى في هجوم بالقذائف قرب مطار بغداد
آخر تحديث: 2008/2/19 الساعة 01:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/19 الساعة 01:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ

خمسة قتلى في هجوم بالقذائف قرب مطار بغداد

القوات الأميركية اعتقلت ستة عراقيين قرب المنطقة التي أطلقت منها القذائف (رويترز-أرشيف)

قتل خمسة مدنيين وأصيب 16 آخرون يوم الاثنين في انفجار قذائف هاون وكاتيوشا استهدفت قاعدة أميركية في بغداد وأصابت مساكن عمال في مطار المدينة، حسب حصيلة أولية لمصادر أمنية.
 
وقالت مصادر رسمية إن الهجوم الذي استهدف قاعدة كامب فيكتوري الأميركية (شمال غرب بغداد) تسبب في مقتل خمسة أشخاص وإصابة 16 آخرين بينهم خمسة أطفال وجنديان أميركيان.
 
وأفادت وكالة أسوشيتد برس أن القوات الأميركية اعتقلت ستة عراقيين قرب المنطقة التي أطلق منها نحو 12 قذيفة، مرجحة حسب مصدر أمني أن يكونوا على علاقة بالهجوم.
 
وكان الجيش الأميركي أعلن سابقا أن قذائف هاون أطلقت على كامب فيكتوري من دون التسبب في سقوط ضحايا، مؤكدا أن المنطقة الخضراء التي تفرض فيها إجراءات أمنية مشددة لم تصب كما أفاد مصدر أمني.
 
الجيش الأميركي قال إن مسلحين قتلوا
اثنين من جنوده (الفرنسية-أرشيف)
تطورات أخرى

وفي وقت سابق يوم الاثنين، أعلن الجيش الأميركي أن مسلحين قتلوا اثنين من جنوده في محافظة ديالى شمال شرقي بغداد، وأن قواته قتلت شخصين السبت واعتقلت 23 آخرين، أثناء عمليات قال إنها تستهدف تنظيم القاعدة في قرية تقع شمال شرقي سامراء (مائة كلم تقريبا شمالي بغداد).
 
وقالت وزارة الدفاع إن الجنود العراقيين قتلوا مسلحا واعتقلوا 55 آخرين أثناء الساعات الأربع والعشرين الماضية في مناطق متفرقة من البلاد.
 
وفي حوادث أخرى أعلنت الشرطة العراقية العثور على ثلاث جثث في أحياء متفرقة في بغداد أمس الأحد، مضيفة أن سيارة ملغمة تسببت في سقوط قتيلين وإصابة شخصين في اليوم نفسه بحي القاهرة شمال العاصمة.
 
وحسب الجهة نفسها، فإن سيارة ملغمة أخرى انفجرت مستهدفة دورية للشرطة في الموصل على بعد 390 كلم شمالي بغداد، وقتلت ثلاثة أشخاص بينهم شرطي وأصابت اثنين من المدنيين.
 
وأفاد مصدر أمني بأن قنبلة مزروعة على الطريق قتلت المقدم ناهي محمد وأصابت ثلاثة من حراسه أمس في تكريت الواقعة على بعد 175 كلم شمالي العاصمة.
 
وأكدت الشرطة أيضا أن مهاجمة انتحارية ترتدي حزاما ناسفا فجرت نفسها قرب متاجر للمعدات الكهربائية في حي الكرادة وسط بغداد، وقتلت شخصين على الأقل وأصابت أربعة آخرين.
 
اعتراف أميركي
من جهة أخرى أقر الجيش الأميركي مساء السبت بأنه قتل ثلاثة من عناصر الصحوة شمالي الحلة، فضلا عن تسعة مدنيين عراقيين جنوبي بغداد في الثاني من الشهر الجاري.
 
وقال الرائد براد لايتن "أعتقد أنهم قتلوا خطأ عندما ظن جنودنا أنهم تعرضوا إلى إطلاق النار أثناء تعقبهم لعناصر من تنظيم القاعدة" وأشار إلى أن التحقيق جار في الحادث.
 
وكان مسؤول مجلس الصحوة بمنطقة جرف الصخر شمال الحلة في محافظة بابل صباح الجنابي أعلن أمس استقالة عناصره في تلك المنطقة وتوقفهم عن التعامل مع الجيش الأميركي، متهما الأخير بقتل عناصره عمدا.
المصدر : وكالات