الدويك: التدخلات الأميركية والإسرائيلية سبب الخلاف الفلسطيني
آخر تحديث: 2008/2/18 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/18 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ

الدويك: التدخلات الأميركية والإسرائيلية سبب الخلاف الفلسطيني

الدويك ندد بالإجراءات التعسفية الإسرائيلية ضد الأسرى (الجزيرة نت-أرشيف)
 
عوض الرجوب-الضفة الغربية
 
قال د. عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني المعتقل في إسرائيل إن سبب المشاكل الفلسطينية "هو التدخلات الأميركية والإسرائيلية في الشؤون الفلسطينية الداخلية" مشيرا إلى علاقة جيدة تربط بين الأسرى الفلسطينيين من مختلف التنظيمات داخل سجون الاحتلال.
 
وأضاف الدويك في مقابلة أجريت معه في سجنه -وحصلت الجزيرة نت على نسخة منها بواسطة مكتب النائب سميرة الحلايقة- أن العلاقة بين أسرى حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح) جيدة وأن التواصل والتفاهم مستمر بينهم، مشددا على أن الجميع يتمنون أن تحل المشاكل في الخارج وأن ترجع اللحمة الوطنية إلى سابق عهدها.
 
وندد رئيس التشريعي المعتقل منذ نحو عام ونصف العام بالإجراءات التعسفية الإسرائيلية ضد الأسرى وخاصة النواب أثناء نقلهم إلى المحاكم بواسطة البوسطة، مشيرا إلى منعهم الطعام والذهاب لدورة المياه طوال يوم محاكمتهم. وقال إن "معظم الأسرى يعانون من نقص فيتامين بي 12 الذي يدل على سوء التغذية".
 
ومع اقتراب نهاية ولاية الرئيس الأميركي جورج بوش، أوضح رئيس التشريعي أن "أميركا تعيش الآن مرحلة المخاض في الانتخابات ونتائجها المحتملة وانعكاسات آثار عدوانها وتورطها في المنطقة العربية والإسلامية".
 
وأضاف الدويك أن ذلك ستكون له آثار كبيرة على كافة المعادلات السياسية بالمنطقة وتوقع أن تشهد الساحة السياسية تغيرات جوهرية، معربا عن أمله في أن يحس الفلسطينيون "بنبض الشارع الفلسطيني وهمومه الحقيقية وليس إملاءات الأطراف المعادية سواء أكانت محلية أو خارجية".
 
الهبة الجماهيرية
"
 الدويك ثمن موقف مصر والجماهير وعلماء الأمتين العربية والإسلامية من فتح معبر رفح
"
وثمن رئيس التشريعي العتقل موقف مصر والجماهير وعلماء الأمتين العربية والإسلامية من فتح معبر رفح، مشددا على أهمية "الديمومة والاستمرار في هذه المواقف وألا تكون الهبة الجماهيرية المقدسة هبة مؤقتة".
 
كما حذر من مضي إسرائيل في عمليات تهويد القدس، والسيطرة على الحرم الشريف غير آبهة بالموقف الرسمي الفلسطيني والرسمي العربي مع وجود موقف دولي مماثل لإسرائيل ومخططاتها.
 
وأدان الدويك بشدة "الممارسات التي تعتبر عدواناً سافراً على شعبنا الفلسطيني وأرضهم ومقدساتهم" مطالبا المؤسسات الدولية كافة بالضغط من أجل وقف هذه الممارسات بل وعكس اتجاهها على طريق إنهاء الاحتلال وعودة القدس ومقدساتها إلى ملكية الشعب الفلسطيني.
المصدر : الجزيرة