أربعة شهداء بغزة وكوشنر يذكر إسرائيل بالتزاماتها
آخر تحديث: 2008/2/18 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الإليزيه:فرنسا تواصل اتصالاتها لإبعاد لبنان عن أي صراعات إقليمية
آخر تحديث: 2008/2/18 الساعة 01:02 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ

أربعة شهداء بغزة وكوشنر يذكر إسرائيل بالتزاماتها

سكان غزة شيعوا أمس شهداء مخيم البريج الثمانية (رويترز)

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم إلى أربعة، حيث أسفرت غارة إسرائيلية على رفح جنوب القطاع عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة آخرين، بعد أن قتلت قوات الاحتلال في وقت سابق أحد عناصر حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وأصابت سبعة آخرين أثناء توغل لها بنفس المنطقة.

وقالت مصادر طبية إن الشهداء هم سلامة أبو الصوصين وناصر أبو شباب وعبد الكريم الغلبان، مشيرة إلى أن اثنين منهم استشهدا بغارة إسرائيلية، فيما أودى رصاص الاحتلال بحياة الثالث، وكان مصدر طبي قد أعلن في وقت سابق استشهاد إبراهيم صالح (23) عاما، من كتائب القسام، وإصابة سبعة آخرين بغارة إسرائيلية استهدفتهم شرق مدينة رفح.

من جانبه أكد جيش الاحتلال على لسان متحدثة باسمه، أن هذه العمليات تأتي في سياق "عمليات الجيش ضد البنى التحتية للإرهاب"، معتبرة أن المستهدفين كانوا من المسلحين.

وفي تطور آخر أعلن مصدر في حماس استشهاد أحد ناشطي الحركة هو علاء أبو هداف، متأثرا بجروح أصيب بها قبل عدة أيام بتوغل إسرائيلي شرق بلدة القرارة في خان يونس جنوب القطاع.

ويأتي التصعيد الإسرائيلي بعد يوم من تشييع سكان القطاع لثمانية شهداء، سقطوا بغارة إسرائيلية استهدفت منزل أيمن الفايد أحد قادة سرايا القدس الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي، وتسببت أيضا في جرح خمسين آخرين بينهم 17 طفلا.

كوشنر دعا إسرائيل للوفاء بالتزامات أنابوليس (الفرنسية)
جولة كوشنر
سياسيا التقى وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر -الذي بدأ زيارة أول أمس للضفة الغربية وإسرائيل- رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت على أن يلتقي لاحقا وزيرة الخارجية تسيبي ليفني ووزير الدفاع إيهود باراك.

وكان كوشنر قد أكد أمس أثناء لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومته لتسيير الأعمال سلام فياض، برام الله في الضفة الغربية، معارضته مواصلة إسرائيل سياسة الاستيطان، مؤكدا أن من شأن ذلك أن ينزع الثقة بين الجانبين، ويعرقل جهود السلام.

وطالب كوشنر إسرائيل بالوفاء بجميع تعهداتها التي أعلنتها في مؤتمر أنابوليس الذي عقد بالولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كما شدد على تأييد بلاده لوقف الصواريخ الفلسطينية لضمان عدم حدوث ردود فعل قاسية.

وأبدى كوشنر كذلك تأييده لإقامة دولة فلسطينية معتبرا أن ذلك هو الضمان الأكيد لأمن إسرائيل.

وكان كوشنر قد ضم صوته إلى صوت مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جون هولمز، وطالب برفع الحصار عن قطاع غزة، وفتح المعابر.

وعبر هولمز بعد جولة له بالقطاع أمس عن "صدمته من الواقع المعيشي المؤلم الذي وصل إليه الفلسطينيون بالقطاع جراء الحصار".

عباس وأولمرت
وفي تطور آخر أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن الرئيس عباس سيلتقي أولمرت بعد غد الثلاثاء، بمدينة القدس، في محاولة لدفع عملية السلام.

وقال عريقات إن اللقاء سيبحث جميع القضايا التي تهم الشعب الفلسطيني، وخصوصا الحصار المفروض على غزة، ووجوب تثبيت تهدئة متبادلة ومتزامنة بين الجانبين في الضفة وغزة.

كما أكد أنه سيتم بحث مفاوضات الوضع النهائي، بما في ذلك تنفيذ خطة خارطة الطريق، وضرورة وقف الاستيطان بالضفة والقدس من أجل نجاح المفاوضات واستمرارها.

وكان عباس قد أكد أمس أن المفاوضات مع الإسرائيليين بدأت في جميع قضايا الوضع النهائي بما في ذلك الحدود ومستقبل اللاجئين والقدس.

حماس اتهمت فتح بالسعي لاغتيال هنية (الفرنسية-أرشيف)
اغتيال هنية
وفيما يتعلق بالاتهامات التي أطلقتها حماس، بشأن تورط مسؤولين بالسلطة الفلسطينية وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، بمحاولة تدبير عملية اغتيال لرئيس وزراء الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية، وصف عباس، هذه الاتهامات بأنها "مسرحية كوميدية".

وعرضت حماس في غزة أمس  شريطا مصورا لما قالت إنه اعترافات أشخاص من (فتح) متورطين في مخطط لاغتيال رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات