عبد العزيز حسن الحطباني (يمين) وحمد علي الضحوك خلال جلسة محاكمتهما (الفرنسية)

قضت محكمة يمنية اليوم بالإعدام على شخص من أصل يمني أسقطت عنه الجنسية السعودية وضابط يمني، بعد إدانتهما بتهمة التجسس لصالح مصر، حسب مصادر قضائية.
 
وقضى الحكم بـ"إعدام كل من حمد علي الضحوك وعبد العزيز حسن الحطباني بعد أن أدانتهما المحكمة بتهمة التخابر لصالح دول أجنبية".
 
وحضر الضحوك (50 عاما) وهو جندي سعودي سابق من أصل يمني أسقطت عنه الجنسية السعودية في 1995، وكذلك الحطباني (45 عاما) وهو ضابط يمني، إلى قاعة المحكمة.
 
واتهم الرجلان بتزويد السفارة المصرية في صنعاء بمعلومات خاطئة مفادها أن السعودية والكويت تمولان خلية إرهابية في اليمن بهدف تنفيذ هجمات ضد سياح في مصر وذلك بمعرفة الحكومة اليمنية.
 
واتهم المدعي العام الضحوك بنقل وثائق إلى دبلوماسي بالسفارة المصرية تتضمن معلومات خاطئة عن المخطط المزعوم، وبأنه طلب مالا لقاء ذلك.
 
ونفى المحكوم عليهما التهم قائلين إنها "مفبركة". وقال الضحوك إنه كان يعمل عسكريا في السعودية ويحمل جنسيتها، ثم طرد من المملكة السعودية عام 1995، وسحبت منه الجنسية.

المصدر : وكالات